عقيلة صالح يطالب بمثول المجلس الرئاسي أمام البرلمان الليبي

عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي

عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-04-2016 الساعة 22:11


طالب عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق (شرقي البلاد)، مساء السبت، بمثول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، أمام البرلمان، وعرض السير الذاتية لوزراء الحكومة، لـ"نيل الثقة" من النواب.

وقال صالح، في خطاب له بثه التلفزيون الليبي الرسمي: "نؤكد على ضرورة مثول المجلس الرئاسي المنبثق عن الحوار السياسي بكامل أعضائه أمام البرلمان، ليرى الشعب التوافق بين مجلس النواب والمجلس الرئاسي".

كما طالب صالح بتقديم "ضمانات" من المجلس الرئاسي للحكومة "بعدم المساس بالجيش الليبي وقياداته"، في إشارة إلى قوات الجيش المنبثقة عن مجلس النواب، في طبرق.

وتابع: "لن أرضخ لأي تهديد، ولن تخيفني التهديدات، وأقول للملوحين بالعقوبات، لا يوجد عندي أرصدة أخاف عليها من العقوبات الدولية".

والجمعة الماضية، بدأ سريان العقوبات الدولية، التي فرضها الاتحاد الأوروبي على من قال إنهم "يعرقلون الانتقال السلمي للسلطة، ويعارضون الاتفاق السياسي"، وهم: عقيلة صالح رئيس برلمان طبرق، ونوري أبوسهمين رئيس المؤتمر الوطني العام في طرابلس، وخليفة الغويل رئيس حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر.

ووقعت وفود عن المؤتمر الوطني العام في طرابلس، ومجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي البلاد، والنواب المقاطعون لجلسات الأخير، إضافة إلى وفد عن المستقلين، وبحضور سفراء ومبعوثي دول عربية وأجنبية، في تاريخ 17 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على اتفاق يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية، برئاسة فائز السراج، في غضون شهر من بدء التوقيع، لتقود البلاد خلال الفترة الحالية وتعالج الأزمات، التي تعصف بالبلاد .

وفي 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، رفض مجلس النواب الليبي التشكيلة الحكومية التي تقدم بها فائز السراج، والمكونة من 32 وزيراً، مطالباً الأخير بتقديم تشكيلة أخرى لحكومة مصغرة، خلال عشرة أيام.

مكة المكرمة