على وقع المظاهرات.. ترامب رئيساً لأمريكا

ترامب بدأ مهامه رئيساً للولايات المتحدة بحضور قداس في كنيسة

ترامب بدأ مهامه رئيساً للولايات المتحدة بحضور قداس في كنيسة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-01-2017 الساعة 18:05


أدى دونالد ترامب القسم رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، وبذلك يكون الرئيس الـ 45 لأمريكا.

وبدأت عملياً مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، برفقة زوجته ميلانيا، عبر حضورهما قداساً في كنيسة القديس يوحنا قرب البيت الأبيض في واشنطن، قبل أن يشربا الشاي مع الرئيس المنتهية ولايته، باراك أوباما، وزوجته.

ترامب الذي سينصب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة في مبنى الكابيتول، ارتدى معطفاً وبزة داكنة اللون وربطة عنق حمراء، في حين ارتدت زوجته ثوباً أزرق اللون.

إلا أنه وقبيل ساعة من أداء ترامب القسم لتولي منصبه الجديد، وقعت مواجهات بين متظاهرين رافضين لتولي دونالد ترامب منصبه الجديد وبين قوات الأمن المنتشرة بكثافة.

وبحسب ما أوردته وكالة "رويترز"؛ فقد حطم محتجون على تنصيب ترامب واجهات محلات وسيارات في واشنطن، في حين فرقت الشرطة المتظاهرين باستخدام الهراوات.

اقرأ أيضاً :

"صالح".. شخصية كرتونية إماراتية تعزز ثقة الجمهور بالشرطة

من جهته غادر باراك أوباما صباح الجمعة المكتب البيضاوي للمرة الأخيرة، قبل أن يتجه لاستقبال ترامب وزوجته ميلانيا في البيت الأبيض.

ودخل أوباما البيت الأبيض حيث يعمل الرؤساء الأمريكيون، حاملاً رسالة للرئيس الذي سيخلفه، ووضعها على المكتب الذي يستخدمه الرؤساء المتعاقبون ويعود للقرن التاسع عشر.

وقبل بدء هذه المراسم، غرد ترامب على "تويتر" قائلاً: "كل شيء يبدأ اليوم! سأراكم عند الساعة 11:00 صباحاً لأداء القسم. الحراك يستمر - العمل يبدأ"، في حين بدأت الحشود تتجمع وسط واشنطن لحضور حفل تنصيبه. ومن المتوقع أن يتجمع نحو 900 ألف شخص من أنصاره ومعارضيه حول مبنى الكابيتول.

وبحسب رويترز، فمن المتوقع أن يتدفق إلى شوارع واشنطن نحو 900 ألف مواطن، سواء من مؤيدي ترامب أو من معارضيه؛ لحضور مراسم التنصيب، وفقاً لتقديرات الجهات المنظمة للحدث.

وتشمل المراسم أداء اليمين على درج الكونغرس، وموكباً إلى البيت الأبيض يطوف بالشوارع التي سيحتشد فيها المتابعون.

ومن المقرر إقامة طوق أمني حول مساحة نحو 8 كيلومترات مربعة من وسط واشنطن، بالاستعانة بقرابة 28 ألفاً من أفراد قوات الأمن، واستخدام أسيجة تمتد عدة كيلومترات، وحواجز طرق، وشاحنات محملة بالرمل.

وكانت جماعة من المحتجين تعرف باسم (ديسرابت جيه 20)، أو (عطلوا تنصيب ترامب في 20 يناير)، قد تعهدت بتنظيم مظاهرات عند كل نقطة من نقاط التفتيش الـ12، ومنع الوصول إلى احتفالات التنصيب في متنزه (ناشيونال مول) في قلب واشنطن.

وتعهدت الشرطة ومسؤولو الأمن أكثر من مرة بضمان حقوق المحتجين الدستورية في حرية التعبير والتجمع السلمي.

ومن المتوقع أن تقل حشود يوم الجمعة كثيراً عن المليوني شخص، الذين حضروا تنصيب أوباما رئيساً للمرة الأولى في 2009، وأن تكون في حدود المليون، الذين شاركوا في تنصيبه في فترته الثانية عام 2013.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: أبرز التعيينات التي ضمتها إدارة ترامب

وفي هذا الإنفوجرافيك الذي أعده فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين"، أبرز الوعود التي قطعها ترامب على نفسه.

20-1-2017-11

مكة المكرمة