علياء آل ثاني: قطر لعبت دوراً محورياً بمجلس التعاون منذ تأسيسه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WnDDJD

الكويت طرحت مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة الخليجية

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-06-2020 الساعة 08:07
- ما هي أبرز تصريحات الشيخة علياء آل ثاني؟

السفيرة القطرية قالت إن بلادها تدعم مبادرة الكويت لحل الأزمة الخليجية وإنها مستعدة للحوار مع جيرانها لكن دون شروط مسبقة.

- ما هي آخر تطورات الأزمة الخليجية؟

مع دخول الأزمة عامها الرابع، أعلنت الدوحة عن مبادرة كويتية لحل الخلاف وقالت إن الأجواء حتى الآن إيجابية بشأنها.

أعربت دولة قطر، اليوم السبت، دعمها للجهود التي يبذلها أمير الكويت لإنهاء الأزمة الخليجية، وقالت إنها مستعدة للعمل مع دول مجلس التعاون والهيئات الدولية لحل هذه الأزمة دون المساس بسيادة الدول.

جاء ذلك على لسان المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة السفيرة علياء آل ثاني، خلال مشاركتها في حوار افتراضي نظمته السفارة القطرية في واشنطن بالتعاون مع مركز ستيمسون للبحوث والدراسات، تحت عنوان: "منظور دولة قطر للأمن العالمي والإقليمي في عصر عدم اليقين".

وقالت السفيرة القطرية إن بلادها مستعدة لحل الأزمة عبر الحوار غير المشروط واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، مؤكدة أن للدوحة دوراً محورياً في مجلس التعاون الخليجي منذ تأسيسه عام 1981.

وقالت إن الدور القطري في مجلس التعاون ساهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة وتأمين إمدادات الطاقة الحيوية للعالم.

وفي الذكرى الثالثة للأزمة، قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الجمعة، إن الكويت طرحت مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة الخليجية وإن الأجواء إيجابية بشأنها.

وبدأت الأزمة في الخامس من يونيو عام 2017، عندما أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع دولة قطر، وفرضوا عليها حصاراً جوياً وبرياً وبحرياً؛ بزعم دعمها للإرهاب.

وطوال السنوات الثلاث الماضية أكدت قطر، على لسان كبار مسؤوليها، انفتاحها على الحوار ورغبتها في حل الأزمة وإعادة الروح لمجلس التعاون الخليجي، شريطة ألا يكون ذلك بشروط مسبقة، وألا يتم على حساب سيادة الدول.

وحتى اليوم لم تنجح الوساطة التي يقودها أمير الكويت في رأب صدع البيت الخليجي، رغم التحديات الكبيرة التي تواجهها المنطقة على الصعد كافة، والتي كان آخرها تداعيات جائحة كورونا التي أوجعت الاقتصادات النفطية وفي مقدمتها اقتصادات دول الخليج.

مكة المكرمة