عملية عسكرية في كركوك لملاحقة خلايا "داعش" النائمة

بُنيت العملية على معلومات استخباراتية بوجود مسلحين

بُنيت العملية على معلومات استخباراتية بوجود مسلحين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-03-2018 الساعة 18:05


قال مصدر أمني إن قوات عراقية شنت، اليوم (الأحد)، عملية عسكرية واسعة؛ لملاحقة خلايا تنظيم الدولة في محافظة كركوك، على بُعد 255 كم شمالي العاصمة بغداد.

وأوضح النقيب في شرطة كركوك، حامد العبيدي، لوكالة "الأناضول"، أن "قوات مشتركة من الشرطة الاتحادية (تتبع وزارة الداخلية) و"الحشد الشعبي" شنت اليوم عملية عسكرية؛ لتأمين قرى في ناحية الرياض، التابعة لقضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي مدينة كركوك، مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه)".

وأضاف أن "العملية تمت بإسناد من الطيران الحربي، وبُنيت على معلومات استخباراتية عن وجود نشاط لمسلحي التنظيم".

اقرأ أيضاً :

العراق.. تحذير من اجتياح عناصر "داعش" لسامراء

ومضى العبيدي قائلاً: إن "القوات المشتركة صادرت أسلحة وذخيرة للتنظيم بعد ساعات قليلة من بدء العملية".

وعلى مدى الأسابيع الماضية، شهدت محافظة كركوك هجمات متصاعدة، شنها غالباً مسلحون مرتبطون بتنظيم الدولة، على أهداف عسكرية ومدنية.

ووقعت أكثر هجمات التنظيم دموية في 19 فبراير الماضي، عندما نصب كميناً لقافلة من قوات "الحشد الشعبي" في قضاء الحويجة، ما أسقط 27 قتيلاً في صفوف "الحشد".

وبدعم من التحالف الدولي، أعلنت بغداد، في ديسمبر 2017، اكتمال استعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها "داعش"، منذ صيف 2014، وتُقدر بثلث مساحة العراق في شمالي وغربي البلاد.

لكن، ما يزال للتنظيم خلايا نائمة في أرجاء العراق، وبدأ العودة تدريجياً إلى أسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات، التي كان يتبعها قبل عام 2014.

مكة المكرمة