عُمان تترأس اجتماعاً لوزراء الخارجية العرب حول الملف الليبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JpMw1P

وزير الخارجية العماني

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-06-2020 الساعة 12:59

ماذا يناقش اجتماع وزراء الخارجية العرب؟

تطورات الملف الليبي وأزمة سد النهضة.

ما موقف الحكومة الليبية من الاجتماع؟

رفضت المشاركة بعقد هذا الاجتماع.

بدأت الجامعة العربية، اليوم الثلاثاء، عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية العرب؛ لمناقشة تطورات الملف الليبي وأزمة سد النهضة، بعد أن وصلت المفاوضات بين الدول المعنية إلى طريق مسدود.

وقالت وكالة الأنباء العمانية إن السلطنة تترأس الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري  عبر الاتصال المرئي.

ورفضت ليبيا عقد هذا الاجتماع، وأعلنت وزارة الخارجية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الشرعية، أمس الاثنين، إجراء مشاورات مع المملكة العربية السعودية بخصوص آخر التطورات على الساحة الليبية.

وذكرت الوزارة، في بيان نشرته على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، أن وزير الخارجية، محمد الطاهر سيالة، ناقش مع وزير خارجية السعودية، فيصل بن فرحان آل سعود، رفض ليبيا لعقد اجتماع غير عادي للجامعة العربية.

وكانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية قد نقلت، الجمعة (19 يونيو)، طلباً من مصر لعقد اجتماع افتراضي طارئ على مستوى وزراء الخارجية من أجل بحث تطورات الأوضاع في ليبيا.

والسبت، لوح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بالتدخل المباشر في ليبيا، وقال عقب تفقده وحدات من القوات الجوية بمحافظة مطروح (غرب) المتاخمة للحدود مع ليبيا: "كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة هنا داخل حدودنا، أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا"، مضيفاً أن "تجاوز (مدينتي) سرت والجفرة خط أحمر".

وتحظى حكومة الوفاق الوطني، التي يرأسها فائز السراج، باعتراف الأسرة الدولية، وتتخذ من العاصمة طرابلس مقراً لها، فيما يحاول اللواء المتقاعد خليفة حفتر السيطرة على البلاد بدعم دول عربية وأوروبية منها فرنسا، إضافة إلى روسيا.

وحققت قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق تقدماً في الأسابيع الماضية؛ بعد تحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، وجميع مدن ساحل الغرب الليبي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

مكة المكرمة