عُمان تحذر من خطورة الحرب بين أمريكا وإيران.. ماذا قالت؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gdok5E

بن علوي زار طهران الاثنين الماضي والتقى خلالها وزير خارجية إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-05-2019 الساعة 10:22

حذر وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية، يوسف بن علوي، من خطورة وقوع حرب بين أمريكا وإيران، قائلاً إنها يمكن أن تضر العالم بأسره إذا اندلعت.

وقال الوزير العماني، في حوار نشرته مجلة "المجلة"، إن الطرفين الأمريكي والإيراني "يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد"، مؤكداً أن بلاده تسعى جاهدة لتهدئة التوتر في الأزمة الحالية بين واشنطن وطهران.

كما لم ينفِ بن علوي أو يؤكد وجود وساطة عمانية بين طهران وواشنطن، لكنه أشار إلى أن بلاده إلى جانب أطراف أخرى تسعى جاهدة لتهدئة التوتر بين الطرفين، داعياً المجتمع الدولي إلى بذل جهد تشترك فيه سلطنة عمان "لمنع المخاطر قبل وقوعها".

وكان بن علوي زار طهران، الاثنين الماضي، في زيارة مفاجئة وغير معلنة.

والتقى بن علوي بوزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، حيث بحثا المستجدات الإقليمية والدولية، والعلاقات الثنائية، حسبما أفادت الخارجية الإيرانية، في حين لم يصدر عن الخارجية العمانية تفاصيل بشأن الزيارة.

وتأتي الزيارة بالتزامن مع تصاعد لهجة الخطاب الأمريكي - الإيراني، وإعلان واشنطن إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط؛ بزعم وجود معلومات استخبارية تفيد باستعداد إيران لتنفيذ هجمات قد تستهدف المصالح الأمريكية بالمنطقة.

وبالتزامن مع الزيارة قالت السفيرة العمانية في واشنطن، حُنينة المغيري، إن بلادها جاهزة للتوسط بين أمريكا وإيران لحل النزاع بين الدولتين، مشيرة إلى أن "مسقط لا تتدخل في السياسة الخارجية لدول الجوار".

وسبق أن أدت مسقط، في عدة مناسبات سابقة، دور الوساطة بين واشنطن وطهران، أبرزها مساهمتها في التوصل إلى الاتفاق النووي بين إيران والمجتمع الدولي عام 2015.

مكة المكرمة