عُمان: دوريات بحرية وجوية في منطقة اختطاف السفينة البنمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9EVr7

سلاح الجو والبحرية السلطانية يقومان بعمليات مسح في المنطقة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 04-08-2021 الساعة 14:23

ماذا قالت عمان عن عملية اختطاف السفينة "أسفلت برينسيس"؟

إنها تجري عمليات مسح جوي وبحري في المنطقة التي وقع بها الحادث.

ما آخر تطورات عملية اختطاف السفينة؟

هيئة التجارة البحرية البريطانية قالت إنها أصبحت في أمان، وأبحرت إلى وجهتها بعد مغادرة الخاطفين.

قال مركز الأمن البحري العُماني، اليوم الأربعاء، إنه يتابع ما تعرضت له الناقلة "أسفلت برنسيس" في المياه الدولية، وذلك في إطار منظومة العمل البحري المشترك.

وقال المركز إن سلاح الجو السلطاني العماني يسير طلعات جوية بالقرب من الموقع، كما سيرت البحرية السلطانية عدداً من سفن أسطولها للمساهمة في تأمين المياه الدولية بالمنطقة.

ولفت المركز إلى أنه تلقى معلومات عن تعرض ناقلة بحرية تدعى "ASPHALT PRINCESS" وترفع علم دولة بنما لحادثة اختطاف في المياه الدولية ببحر عمان.

وأكد المركز التزامه تجاه المساهمة في تأمين سلامة الملاحة البحرية جنباً إلى جنب ومع باقي مراكز الأمن البحري في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت هيئة التجارة البحرية البريطانية إن السفينة "أسفلت برنسيس" أصبحت في أمان، مشيرة إلى أن من صعدوا على متن الناقلة قد غادروها.

وكانت وكالة "رويتزر" نقلت عن مصادر في قوات الأمن البحري، أمس الثلاثاء، أن قوات يشتبه في أنها مدعومة من إيران احتجزت الناقلة في بحر العرب، وهو ما نفته طهران.

وأفادت بيانات ريفينيتيف لرصد حركة السفن بأن الناقلة كانت "في طريقها وتستخدم محركها" في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء.

وندد أبو الفضل شكارجي، المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، بالتقارير التي تحدثت عن حوادث بحرية وعمليات اختطاف في منطقة الخليج، ووصفها بأنها "نوع من الحرب النفسية وتمهيد الساحة لنوبات جديدة من المغامرات".

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تنظر في التقارير التي تحدثت عن واقعة اختطاف في خليج عُمان، لكن "من السابق لأوانه" إصدار حكم.

وتصاعد التوتر في المنطقة بعد هجوم وقع، الأسبوع الماضي، على ناقلة تشغّلها شركة إسرائيلية قبالة سواحل سلطنة عُمان تسبب في مقتل اثنين من أفراد طاقمها.

وألقت الولايات المتحدة و"إسرائيل" وبريطانيا بمسؤولية الهجوم على إيران، وهو ما نفته إيران أيضاً.

مكة المكرمة