عُمان: زيارة السلطان للسعودية تطلق مرحلة هامة ومحورية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrA1zn

وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 12-07-2021 الساعة 18:35
- متى زار سلطان عُمان السعودية؟

الأحد (12 يوليو).

- ما أبرز مخرجات الزيارة السلطانية للمملكة؟
  • إنشاء مجلس تنسيق سعودي عُماني برئاسة وزيري خارجية البلدين.
  • رفع وتيرة التعاون الاقتصادي عبر تحفيز  القطاعين الحكومي والخاص.
  • ضرورة العمل على إيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.
  • والتعاون والتعامل بشكل جدي مع الملف النووي والصاروخي الإيراني.

قال وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي، الاثنين، إن زيارة سلطان عُمان إلى المملكة العربية السعودية "تطلق مرحلة هامة ومحورية"، وذلك بعد إصدار بيان ختامي من الجانبين.

وأوضح "البوسعيدي" في تغريدة على حسابه بـ"تويتر" أن زيارة السلطان هيثم بن طارق للمملكة تدل "على علاقات الجوار المتينة والتنسيق والتعاون في كافة المجالات؛ خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين والمنطقة عامة".

تأتي تصريحات البوسعيدي على خلفية زيارة السلطان هيثم إلى السعودية، التي تعد الأولى من نوعها منذ تولي الأخير مقاليد الحكم بالسلطنة خلفاً للسلطان الراحل قابوس بن سعيد.

وفي بيان ختامي للزيارة، رحب الجانبان بالتواصل الفعّال بين مسؤولي البلدين لبحث المواضيع المشتركة والعمل على إبرام عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات.

كما رحب البيان بالتوقيع على مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس تنسيق سعودي عُماني برئاسة وزيري خارجية البلدين لتعزيز علاقاتهما الثنائية في مختلف المجالات.

وأكد الجانبان عزمهما على رفع وتيرة التعاون الاقتصادي عبر تحفيز  القطاعين الحكومي والخاص للوصول إلى تبادلات تجارية واستثمارية نوعية تحقّق طموحات الشعبين وتساهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ورؤية السلطنة 2040، وعبر إطلاق مجموعة من المبادرات المشتركة.

وشددا على ضرورة العمل على إيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية والتعاون والتعامل بشكل جدي وفعّال مع الملف النووي والصاروخي الإيراني بمكوناته وتداعياته كافة لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

يشار إلى أن زيارة السلطان هيثم للمملكة حظيت بحفاوة كبيرة من جانب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده، إضافة لوسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة