عُمان: كورونا قد يستمر سنوات وليس بالسهولة التي ذكرت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/K2qRBd

أجرت السلطنة 50 ألف فحص كورونا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-05-2020 الساعة 13:15

قال وزير الصحة العُماني أحمد البوسعيدي إن هناك توقعات بأن تستمر جائحة كورونا أشهراً أو سنوات، ولا بد أن تدرس الدول كيفية عودة الحياة إلى الوضع الطبيعي.

وأضاف البوسعيدي، خلال مؤتمر صحفي، أن "مرض "كوفيد-19" ليس بالسهولة التي ذكرت في بداية الوباء، والحياة مع الأسف لن ترجع إلى طبيعتها، إلا أن يوجد إما علاج شامل أو تطعيم".

وبيّن أن عدد الإصابات بين العاملين الصحيين 106 حالات، 20% منها مرتبطة برعاية المرضى، وهذا دليل على تقيدهم بإرشادات الوقاية داخل المؤسسات الصحية، و80% من تلك الحالات مرتبطة بالعدوى والمخالطة في المجتمع.

وأشار قائلاً: "لاحظنا تهاوناً من بعض المواطنين والمقيمين، خاصة مع بداية الشهر الفضيل".

ولفت الوزير العُماني إلى أن عدد الفحوصات التي أجريت في السلطنة أكثر من 50 ألف فحص، وسجلت السلطنة 2958 حالة، وبمقارنة الأرقام فإن في كل 20 فحصاً حالة موجبة (أي مصابة بالفيروس).

وبيَّن أن تكلفة الفحوصات التي أجريت- وبلغ عددها 50 ألف فحص- بلغت مليونَي ريال عماني (5.19 ملايين دولار).

وبيّن البوسعيدي أنه يوجد تناقص ملحوظ في أعداد الإصابات داخل المنطقة المعزولة في ولاية مطرح، وكثير من المقيمين الذين لم تتوفر لديهم شروط العزل المنزلي نقلوا إلى العزل المؤسسي.

وأشار إلى أنه من المؤمل أن ينتهي عزل ولاية مطرح بتاريخ 29 مايو، وستتم مراجعة الوضع على ضوء المستجدات.

فيما قال إن الوضع في محافظة ظفار ليس مقلقاً، "ولكن تقيد الناس بالإجراءات الوقائية في الفترة الأخيرة ليس كما كان، ونرجو من الجميع التقيد بالتعليمات".

وأوضح أنه منذ بداية شهر مارس الماضي سُجلت إصابة مقيم في الستينات من العمر، وهو ثاني مريض يدخل العناية المركزة، وقد دخل في تجمع يضم أكثر من 350 شخصاً، وتم تقصي حالتهم وحالة مخالطيهم، ولكن ولله الحمد لم ينتج عن ذلك سوى 7 أو 8 حالات موجبة فقط".

وسجلت سلطنة عُمان، حتى يوم الخميس، 55 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 2958 حالة.

ويوجد في السلطنة 13 حالة وفاة بالفيروس منذ بدء انتشاره فيها، بالإضافة إلى 980 حالة إصابة قد تماثلت للشفاء من مرض كورونا.

مكة المكرمة