غريفيث وليندركينغ يبحثان سبل وقف إطلاق النار في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dYYJ1

خلال لقاء الجانبين في العاصمة الأردنية عمّان

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-05-2021 الساعة 11:43

ما الذي بحثه المبعوثان إلى اليمن؟

الوضع في مأرب، وآفاق التوصل إلى اتفاق حول الموانئ والمطار، ووقف إطلاق النار.

ما هو رد الحوثيين سابقاً على مفاوضات مسقط؟

إعلانهم فشل زيارة المبعوثين للتفاوض لإنهاء الحرب باليمن.

بحث المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس الثلاثاء، في العاصمة الأردنية عمّان، مع نظيره الأمريكي تيم ليندركينغ جهود التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن.

وقال غريفيث في تغريدة على "تويتر": "سرّني اللقاء بالسيناتور كريس ميرفي والمبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ هذا الصباح في عمّان، ناقشنا الوضع في مأرب وآفاق التوصل إلى اتفاق حول الموانئ والمطار، ووقف إطلاق النار، واستئناف العملية السياسية في اليمن".

ويأتي اللقاء غداة إعلان القيادي في جماعة الحوثي عبد الملك العجري، فشل زيارة المبعوثين الأممي والأمريكي إلى العاصمة العُمانية مسقط، للتفاوض مع المليشيا لإنهاء الحرب باليمن.

وشهدت العاصمة العُمانية مسقط، التي يقيم فيها رئيس وفد الحوثيين المفاوض، حراكاً دولياً وإقليمياً لإيقاف الحرب في اليمن، حيث كثف المبعوث الأممي مارتن غريفيث، ونظيره الأمريكي ليندركينغ، زيارتهما لها، وعقدا خلالها لقاءات عدة بالمسؤولين العمانيين، الذين يجرون وساطات بين أطراف الصراع في اليمن من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار في البلاد.

وتحظى سلطنة عمان بعلاقات جيدة مع الحوثيين، حيث يقيم وفد الجماعة المفاوض في مسقط بشكل شبه دائم.

وتقود السعودية، منذ  26 مارس 2015، تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطر عليها الحوثيون أواخر 2014.

وصعَّد الحوثيون، خلال الشهور الأخيرة، هجماتهم على مناطق سعودية حيوية، ورفضوا مبادرة طرحتها الرياض، الشهر الماضي، لوقف القتال، رغم المطالبات الدولية المستمرة بالجلوس لطاولة المفاوضات.

مكة المكرمة