"غريفيث" يصل صنعاء لبحث تنفيذ اتفاق ستوكهولم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdrB3n

وصل غريفيث في حين أخفقت لجنة مراقبة وقف إطلاق النار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-01-2019 الساعة 17:15

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم السبت، إلى العاصمة صنعاء، لبحث سبل تنفيذ اتفاق ستوكهولم مع "الحوثيين"، والفريق الدولي المعنيِّ بمراقبة وقف إطلاق النار في محافظة الحُديدة (غرب).

وقال مصدر مسؤول في مطار صنعاء الدولي، لوكالة "الأناضول"، إن غريفيث وصل إلى المطار قادماً من العاصمة الأردنية عمّان.

وأضاف المصدر، الذي فضَّل عدم ذكر اسمه، لكونه غير مخول له الحديث لوسائل الإعلام، أن غريفيث سيعقد لقاءات مع مسؤولين في صنعاء (جماعة الحوثي)، دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.

ويأتي وصول غريفيث، في الوقت الذي أخفقت فيه اللجنة المشتركة لمراقبة وقف إطلاق النار بمحافظة وموانئ الحُديدة، برئاسة قائد فريق المراقبين الأمميين، باتريك كاميرت، في التوصل إلى نتائج إيجابية ملموسة حتى اليوم، وفق مصدر عسكري يمني.

وأوضح المصدر أن "غريفيث سيلتقي لجنة التهدئة وفريق المراقبة، من أجل العمل على إحراز تقدُّم في ملف الحُديدة".

ويوم الخميس، أعلن نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحفي، أن غريفيث سيزور كلاً من اليمن (صنعاء) والسعودية، ابتداءً من اليوم السبت، في جولته الأخيرة من المشاورات مع الطرفين.

وأضاف: "من المتوقع أن يجتمع في صنعاء مع قيادة الحوثيين، وكذلك مع الجنرال باتريك كاميرت رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحُديدة، ومع منسقة الشؤون الإنسانية ليز غراندي. وفي الرياض، يُتوقع أن يجتمع مع الرئيس عبد ربه منصور هادي ومسؤولين آخرين".

وأوضح أن الجنرال كاميرت عقد اجتماعات "مع كلا الطرفين، خاصة أنَّ وقف الأعمال العدائية في الحُديدة ما زال متماسكاً".

ولجنة تنسيق إعادة الانتشار يرأسها كاميرت، وتضم 3 أعضاء عسكريين من الجانب الحكومي و3 من الحوثيين، ومهمتها مراقبة وقف إطلاق النار، وسحب قوات الحوثيين والقوات الحكومية من مدينة الحديدة ومينائها.

واللجنة منبثقة من اتفاق السويد بين الأطراف اليمنية، الذي رعته الأمم المتحدة عن طريق مبعوثها إلى اليمن، في ستوكهولم، من 6 إلى 13 ديسمبر 2018.

مكة المكرمة