غضب أردني لاعتقال أمجد قورشة.. وناشطون: حرية التعبير إلى أين؟

أمجد قورشة انتقد مشاركة الأردن في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة

أمجد قورشة انتقد مشاركة الأردن في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-06-2016 الساعة 16:02


استيقظ الشعب الأردني، فجر الثلاثاء، على خبر توقيف الداعية أمجد قورشة، ليصبح بين مطرقة الحكومة وسندانها، وسط ذهول الكثيرين، خلّف لديهم العديد من الأسئلة، والخوف على أنفسهم لاحقاً من جزاء الحكومة الأردنية على التعبير عن رأيهم.

إذ يواجه قورشة -الذي يحظى بشعبية واسعة في الأردن- تهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة، ومن شأنها تعكير علاقات المملكة بدول صديقة، وهي التهمة المنصوص عليها في قانون "منع الإرهاب"، ليوقف على إثرها في سجن الجويدة، مدة 15 يوماً على ذمة التحقيق.

وقال محامي قورشة، محمود الدقور، الأربعاء: إن التهم المسندة له "جناية تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية، وتعريض أمن الأردن للخطر وفقاً لقانون منع الإرهاب فقرة ب من المادة الثالثة".

وتابع -وفق حديثه مع إذاعة "حياة إف إم" الأردنية- إنه: "تم التحقيق مع الدكتور أمجد قورشة أمس (الثلاثاء)، واليوم (أمس) الأربعاء، سيتم تقديم طلب إخلاء سبيل بالكفالة له".

-انتقاد المشاركة مع التحالف

وانتقد الداعية في فيديو له نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاركة الأردن في التحالف الدولي للحرب على تنظيم الدولة في سوريا والعراق، إذ تخلّف هذه الحرب قتلى مدنيين كثيراً، و"يتقلّد من يشارك بهذه الحرب أرواح من قتلوا"، وهو ما لا يُريده قورشة، على حد وصفه.

ورغم إيقافه على خلفية انتقاد التحالف ضد تنظيم الدولة، إلا أنه عرف سابقاً بهجومه على التنظيم في العديد من المناسبات.

وقال في الفيديو الذي نشر في 28 سبتمبر/أيلول من عام 2014، إنه يوجّه رسالته إلى "الإخوة الأفاضل؛ عطوفة الباشا قائد الجيش، وعطوفة الباشا قائد سلاح الجو، وعطوفة الباشا مدير المخابرات"، مطالباً أن يُعتبر كلامه باسم "جزء من الشعب الأردني، وعدد لا بأس به منه".

وتابع: "الآن أنتم تحاربون داعش، مع أن قناعة عدد ضخم جداً من الناس الطبيعيين أن مهربي السلاح، والمخدرات، ولصوص السيارات في الأردن، يعد أخطر علينا كشعب، ويفترض أنكم تعملون لحمايتنا مما هو أخطر من داعش بمئة ضعف على الأقل".

وعن قصف الأبرياء في سوريا قال قورشة: "بعد أن بدأ قصف التحالف العربي للإرهاب، اكتشفنا أنه لا يكون على من تقصدونهم فقط، هناك أشخاص نُحسن فيهم الظن، من الجيش الحر، وجبهة النصرة، ونساء وأطفال يقتلون بسبب الضربات التي تقومون بها"، وأضاف: "اجتهدتم فأخطأتم، والآن تبين معنا أن هناك أبرياء يقتلون، على سبيل المثال الإخوة في جبهة النصرة لم يهددوا أحداً، ولم يهددوا أمريكا، ولا السعودية، ولا الإمارات، ولم يعلنوا عن أي شيء، وهناك من يُقتل منهم بسبب قصف التحالف".

وأردف مُترجياً أن يُعتبر كأي أردني وهو يتكلم، وأن يحاولوا نسيان اسمه ووجهه، وأن ينظروا إلى مضمون كلامه، الذي قد يحميهم من نار جهنم، على حد وصفه.

وذكر حديث النبي عليه السلام، والذي يقول إن "هدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم واحد"، مشيراً إلى قتل المسلمين والاعتداء عليهم، وذبح الأبرياء منهم.

وقال: إن جبهة النصرة "تعاني من النظام الأسدي، وهو نظام طائفي نصيري علوي حاقد كافر، شرد مئات الآلاف، وذبح، وأنتم بما تفعلونه تخدمون نظام الأسد البعثي".

ووصف أمريكا بأنها "تضحك عليهم"، وقال: "اكتشفتم أن الوضع ليس كما ظننتم، ومن اجتهد فأخطأ فله أجر"، ملمحاً إلى ضرورة الانسحاب من التحالف، فهناك "موت وحساب وعذاب وجبار منتقم"، داعياً أصحاب القرار؛ وهم قائد الجيش، وقائد سلاح الجو، ومدير المخابرات، لأن "يعيدوا حساباتهم، والتي تكون سبباً في نجاتهم يوم القيامة".

-مشاركة الأردن بالتحالف

وجدير بالذكر أن الأردن أعلن في 10 سبتمبر/أيلول 2014 مشاركة طائرات سلاح الجو الأردني بالغارات المستمرة التي يشنها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، بالإضافة لاستضافة المملكة لطائرات دول أعضاء في التحالف في قواعدها العسكرية.

ومنح العاهل الأردني حصانة لمشاركة بلاده في التحالف؛ بإطلاقه شعار "هي حربنا"، للرد على حملة "ليست حربنا" التي طالبت بالانسحاب من التحالف الدولي، إذ كان هناك معارضة نيابية، وحزبية، وشعبية.

الجيش الأردني

وعارض الكثير من المسؤولين، والإعلاميين، والسياسيين، والناشطين، خبر توقيف الداعية لعدة أسباب؛ منها: أن الفيديو نشر قبل عامين، ويتم محاسبته على أثر رجعي، بالإضافة لمحاكمته أمام محكمة أمن الدولة العسكرية، وسط مطالبات بمحاكمته أمام محكمة مدنية، كما طالبوا بحرية التعبير، وإطلاق سراحه دعماً لها.

وتساءلت النائبة السابقة، هند الفايز، عن "الرسالة" التي تريد الدولة توجيهها من وراء اعتقال قورشة، قائلة في مقال لها نشرته على موقع "عمون" الإخباري: "ما الرسالة من اعتقال د. قورشة، مزيد من سياسة تكميم الأفواه، هل وصل الحال في السياسة الأردنية أن يحجب على الأردني التحليل باستخدام عقله بعيداً عن إملاءات الآخر، وتوجيهات الموجَّه، بفتح الجيم، إلى أين يريدون أن يصلوا بشعب فتيّ يعاني من الفقر والبطالة، والآن تكميم الأفواه؟".

فيما اعتبر الإعلامي الأردني، حسام غرايبة، أن التُهم الموجهة لقورشة "يمكن تكييفها بسهولة لأي مواطن يحمل رأياً معارضاً، وكذلك يمكن تكييفها لأي مسؤول في الدولة".

وتنوعت الآراء ما بين معارض لفكره، إلا أنه لا يقبل باعتقاله ومحاكمته بهذه الطريقة، وما بين مؤيد لفكره، رافضاً لاعتقاله، وتكميم الأفواه، ومنعه من التعبير عن رأيه.

-"العمل الإسلامي" يستنكر

من جهتها استنكرت لجنة الحريات في حزب جبهة العمل الإسلامي اعتقال الداعية الدكتور، أمجد قورشة، وتوقيفه من قبل محكمة أمن الدولة.

وبحسب صحيفة "السبيل" الأردنية، اعتبر رئيس اللجنة، المحامي عبد القادر الخطيب، في تصريح صحفي، الثلاثاء، أن اعتقال الدكتور قورشة هو اعتداء على حرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور، والمواثيق الدولية، والعهد الدولي لحقوق الإنسان، و"أنه يمثل استهدافاً لجميع القوى الوطنية، مما يزيد الاحتقان بالشارع الأردني، ويشكل ردود فعل معاكسة ترفض جميع أشكال الظلم"، على حد وصفه.

وطالب الخطيب بالإفراج عن الدكتور قورشة فوراً، ومعتقلي الرأي، والكف عن النهج الأمني، والقبضة الأمنية المتبعة، والاعتقالات على خلفية حرية الرأي والتعبير.

أمجد قورشة وابنه

-من هو أمجد قورشة؟

أمجد قورشة ولد عام 1967، وهو داعية إسلامي أردني، وأستاذ في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية، درس وتخصص في مقارنة الأديان والعلاقات الغربية الإسلامية، وتخرج في جامعة برمنغهام في بريطانيا، متزوج ولديه خمسة أطفال.

اشتهر في بداية الربيع العربي بحملته الإصلاحية ضد الفساد في الأردن، وله برامج تلفزيونية وإذاعية عديدة، حققت له شهرة في الأردن وباقي الوطن العربي.

حصل على شهاده الدكتوراه (حول دستور الأخلاق القرآني مقابل الفلسفة الأخلاقية لدى بعض الديانات الأخرى، والمسيحية خاصة، من منظور عالمي) عنوان رسالته: A Muslim's Perspective Towards Hans Kung's Concept of Global Ethic، أما الماجستير فكان في تفسير القرآن الكريم، من كلية الشريعة في الجامعة الأردنية، وموضوع الرسالة (إعجاز لغة القرآن الكريم)، وبعنوان "دلالة إلى والباء واللام في القرآن الكريم بين المفسرين والنحويين والبلاغيين والأصوليين".

ومن برامجه التلفزيونية "راحة القلوب"، و"جدد حياتك" على التلفزيون الأردني، و"أهلاً شباب" على قناة الرسالة الفضائية.

ومن برامجه على الراديو؛ "إيدي بإيدك"، و"حتى يغيروا ما بأنفسهم"، و"الكلمة الطيبة"، و"راحة القلوب"، و"قضايا الشباب من منظور إسلامي"، و"البيت السعيد". بالإضافة للعديد من البرامج على موقع "يوتيوب".

سافر وزار أكثر من 110 مدن في العالم، وحاضر، ودرس، وخطب، وشرح عن الإسلام باللغتين العربية والإنجليزية في عدة دول في العالم؛ مثل بريطانيا، وألمانيا، والولايات المتحدة، وهنغاريا، والصين، وهونغ كونغ، وأستراليا.

مكة المكرمة