غلوبال سبيس: التطورات الأخيرة أظهرت أهمية قطر لأمريكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEbeYQ

الموقع أكد أن اللقاء بين الزعيمين جاء في وقت هام

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-07-2019 الساعة 20:35

أكد موقع "غلوبال سبيس" الأمريكي أن لقاء أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يعكس طبيعة العلاقات والشراكة المتطورة بين البلدين.

ورأى الموقع في تقرير له، نشرته صحيفة الشرق القطرية، اليوم السبت، أن البلدين يواصلان تقوية العلاقات القائمة بينهما على التعاون المشترك، لكون تلك العلاقات قائمة على المصالح الاقتصادية والاستراتيجية.

وقال الموقع: "عبارات الترحاب الحار بأمير قطر من قبل ترامب تؤكد أهمية العلاقات، حيث وصف الرئيس الأمريكي الشيخ تميم بأنه صديق يحظى باحترام كبير، وقائد حقيقي في جزء كبير من العالم وجزء مهم للغاية من العالم".

وبين الموقع أن اللقاء بين الزعيمين جاء في وقت هام، ووسط توترات في الخليج بين إيران والولايات المتحدة، وفي ظل استمرار الحصار الخليجي المستمر الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين على قطر منذ أكثر من عامين.

وأوضح "غلوبال سبيس" أن قطر والولايات المتحدة تشتركان في علاقة معقدة ومثيرة للاهتمام، خاصة في المجال الاستراتيجي والاقتصادي.

ووصف الموقع العلاقة القطرية الأمريكية كمثال كلاسيكي لما يُعرف باسم الترابط الاقتصادي، والذي من خلاله يتقاسم كل من البلدين قدراً متساوياً من الاستفادة من الآخر.

واستطرد الموقع بالقول: "تظهر التطورات الأخيرة أهمية قطر الاستراتيجية للولايات المتحدة حيث يواصل البلدان تعاونهما وسط الأزمة الخليجية، وربما يكون من المهم الاعتراف بمتانة العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية".

وأشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية وقعت عدة اتفاقيات عسكرية شاملة مع قطر، وهو نفس ما فعله السياسيون في الإدارة الأمريكية.

ولفت الموقع إلى أن الولايات المتحدة تعتمد بشكل كبير على قطر لوجودها الاستراتيجي في الخليج، حيث تستضيف الدوحة قاعدة العديد الجوية المهمة، التي يوجد بها نحو 11 ألف جندي أمريكي.

وتحتفظ مؤسسة الدفاع الأمريكية، التي تُعرف بأنها المركز العصبي في مكافحة الإرهاب، برؤية مختلفة لفائدة قطر، وفق الموقع.

ورأى أن موقع قطر الجغرافي الاستراتيجي يجعلها شريكاً مميزاً للولايات المتحدة في منطقة الخليج؛ حيث تقع في شرق الجزيرة العربية، وتشترك في الجزء الأكبر من حدودها مع الخليج، وجزء من أراضيها مشتركة مع السعودية. مع وجود إيران على الجانب الآخر من الخليج.

وذكر أن قطر تقع في مركز الخليج العربي وسياساته بشكل عام، وظلت الدوحة  تكافح من أجل موازنة تحالفاتها الإقليمية مع جيرانها العرب وإيران، والتي تشترك معها في حقل للغاز الطبيعي. علاوة على التوتر والتصعيد بين إيران والولايات المتحدة.

وكان أمير قطر التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، وشهدا توقيع عدد من اتفاقات التعاون مع الولايات المتحدة، ضمن زيارة بدأت الاثنين الماضي.

والتقى الشيخ تميم بن حمد، في مقر إقامته بواشنطن، عدداً من المسؤولين الأمريكيين، كما عقد لقاءً مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو.

كما التقى أمير قطر مديرة وكالة الاستخبارات المركزية، جينا هاسبل، ووزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس.

ومساء الأربعاء أيضاً، التقى الشيخ تميم برئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، إضافة إلى عدد من المسؤولين الأمريكيين.

مكة المكرمة