غني يحمّل طالبان مسؤولية العنف ويقول إنها لا تريد السلام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3avem

غني: طالبان أثبتت أنها لا تريد حلاً سلمياً للنزاع

Linkedin
whatsapp
السبت، 13-03-2021 الساعة 14:59

ماذا قال الرئيس الأفغاني عن أعمال العنف؟

حمَّل حركة طالبان المسؤولية، وقال إنها لا تريد السلام.

ما آخر تطورات أزمة أفغانستان؟

المفاوضات ما تزال متعثرة، فيما تسعى قطر والولايات المتحدة لإحيائها.

حمّل الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم السبت، حركة طالبان مسؤولية الهجوم الذي وقع في ولاية هيرات، غربي البلاد، أمس الجمعة، وأودى بحياة 8 أشخاص، مؤكداً أن الحركة لا تريد السلام.

وقال غني في بيان: إن "طالبان أظهرت مجدداً أنها ليست لديها إرادة للوصول إلى تسوية سلمية لحل الأزمة الحالية".

وأضاف: إن الحركة "تهدر فرصة تحقيق السلام الحالية من خلال تعقيد الوضع"، حسبما نقلت قناة "طلوع نيوز" الأفغانية.

وأدى الهجوم الذي وقع في ولاية هيرات، إلى مقتل 8 أشخاص وإصابة 60 آخرين على الأقل، إثر انفجار سيارة مفخخة.

وقال مسؤولون محليون، إن 7 قتلى من المدنيين. وأفاد والي هيرات، وحيد كاتالي، في تصريحات للصحفيين، بأن السيارة المفخخة استهدفت مخفراً للشرطة بمنطقة غنج بالولاية، مساء الجمعة.

وذكرت شرطة هيرات في بيان، أن "الانفجار دمر أكثر من 12 منزلاً". وقال شهود عيان، إن معظم الجرحى من الأطفال.

ويأتي الهجوم بعد مقتل وإصابة 30 من عناصر الأمن والمدنيين في هجمات استهدفت 10 ولايات أفغانية يومي الخميس والجمعة.

وتتزامن هذه العمليات مع محاولات قطرية أمريكية لاستئناف المفاوضات الأفغانية المتعثرة، التي تستضيفها الدوحة منذ سبتمبر الماضي.

ويتبادل الطرفان اتهامات بالمسؤولية عن نقض ما تم التوصل إليه خلال الفترة الماضية، وقد أكدت "طالبان"، مراراً، تمسُّكها بـ"اتفاق الدوحة"، وحذَّرت من وصفتهم بالساعين لاستمرار الحرب.

ووقَّعت الحركة، العام الماضي، اتفاقاً مع الولايات المتحدة في الدوحة، يقضي بانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان تمهيداً لمفاوضات داخلية، بهدف وضع مشروع سياسي لإنهاء الحرب المستمرة منذ عقدين.

لكن إدارة جو بايدن قالت إنها ستراجع الاتفاق الذي وقَّعته إدارة دونالد ترامب، وأكدت أنها لم تحسم مسألة سحب قواتها المقرر في مايو المقبل، فيما أكدت "طالبان" تمسُّكها بتطبيق بنود الاتفاق.

والتقى ممثل "طالبان"، الأسبوع الماضي، المبعوثَ الأمريكي زلماي خيل زاده في الدوحة، وناقشا سبل إحياء العملية السياسية.

وقالت الحركة إنها تلقت خطة أمريكية لاستئناف المفاوضات، وأكدت أنها ستناقشها وتردُّ عليها لاحقاً.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة