غوايدو يتحدى مادورو مجدداً ويعود إلى كاراكاس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gpjd2B

غوايدو لحظة وصوله إلى مطار كاراكاس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-03-2019 الساعة 20:28

وصل زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إلى مطار العاصمة كاراكاس بعد جولة أجراها في أمريكا الجنوبية، متحدياً بذلك خصمه الرئيس نيكولاس مادورو، الذي توعد باعتقاله عند عودته.

وكتب غوايدو في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، اليوم الاثنين: "وصلت بالفعل إلى أرضنا الحبيبة، فنزويلا، سنقوم بالحشد حيثما يوجد شعبنا".

وكان غوايدو استبق عودته بالدعوة لتظاهرات حاشدة ضد نظام مادورو، محذراً الأخير من مغبة أن يتجرأ على اعتقاله.

وتشكل عودة غوايدو تحدياً لخصمه مادورو الذي عليه أن يقرر هل سيوقفه، مع مخاطر رد فعل دولي خصوصاً من واشنطن، أو يسمح له بالعودة بلا مشاكل، وهو ما يشكل صفعة لسلطته.

وكان مادورو أعلن أن غوايدو بصفته رئيساً للبرلمان عليه واجب "احترام القانون"، وإذا عاد إلى البلاد فسيكون عليه أن يخضع "لمحاسبة القضاء".

يشار إلى أن "الرئيس المؤقت" كان قد عَبَر الحدود البرية مع كولومبيا نهاية الأسبوع الماضي خارقاً حظر سفر فرضته عليه السلطات القضائية الفنزويلية في تحدٍّ لسلطات خصمه، وسعياً لإدخال مساعدات إنسانية دولية ولقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، كما شارك في قمة ليما اللاتينية.

وبعد كولومبيا توجه غوايدو إلى البرازيل، والجمعة توجه إلى باراغواي والأرجنتين، قبل أن يختتم جولته، السبت، بزيارة الإكوادور.

وكان غوايدو قد نصّب نفسه، في 23 يناير الماضي، رئيساً بالوكالة، بعد أن اعتبرت الجمعية الوطنية مادورو، الذي فاز في مايو من العام الماضي بولاية رئاسية ثانية، غير شرعي ومغتصباً للسلطة، وذلك في ظل تظاهرات عارمة احتجاجاً على الأوضاع المعيشية السيئة.

مكة المكرمة