"فتح" تنتقد موقف البحرين من التطبيع: يصب بخانة "أعداء الأمة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVKpy2

وزير خارجية البحرين السابق مع نظيره الإسرائيلي (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 04-09-2020 الساعة 14:27

قال المتحدث باسم حركة "فتح" الفلسطينية حسين حمايل، الجمعة، إن موقف البحرين من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي يصب في خانة "أعداء الأمة".

جاء ذلك في تصريح لوكالة "الأناضول"، تعقيباً على تقارير عربية بتدخل البحرين في قرارات الجامعة العربية ورفض طلب فلسطين انعقاد اجتماع طارئ لرفض تطبيع الإمارات مع "إسرائيل".

وقال حمايل: "موقف البحرين تجاه التطبيع مع "إسرائيل" يضعها في خانة أعداء الأمة العربية والإسلامية (..)، مَن يعارض أي مصلحة للشعب الفلسطيني وحقوقه الشرعية، لن يناله إلا الخيانة والعار".

وأضاف: "البحرين فتحت مجالها الجوي أمام الطيران الإسرائيلي القادم والمغادر للإمارات، كما منح قادة المنامة عدة إشارات بقبول التطبيع مع "إسرائيل" وصفقة القرن الأمريكية، حيث استضافت المنامة مؤتمراً لإعلان الشق الاقتصادي من الصفقة المزعومة".

وأوضح القيادي الفلسطيني أن "التطبيع لن يعود بأي فائدة على تلك الدول، لأن المستفيد الوحيد هي "إسرائيل"، ولن يجلب لتلك الدول سوى حالة شرخ مع شعوبها (..). الشعب الفلسطيني موحد في رفض التطبيع بكل أشكاله".

وفي 13 أغسطس الماضي، طلبت فلسطين من الجامعة العربية عقد اجتماع طارئ عقب ساعات من إعلان اتفاق التطبيع بين الإمارات و"إسرائيل"، لرفض الخطوة وتأكيد الإجماع العربي بشأن القضية الفلسطينية ومبادرة السلام العربية.

ولا يزال الغموض والانقسام العربي يسود مسألة انعقاد الاجتماع الطارئ المذكور، إذ نقلت صحيفة "البحرين اليوم" الخاصة، الخميس، عن مصادر دبلوماسية (لم تسمها) أن الجامعة العربية رفضت طلب فلسطين بسبب اعتراض المنامة.

وأوضحت المصادر أيضاً أن "البحرين رفضت الطلب الفلسطيني بوضع بند رفض التطبيع على هامش الدورة العادية للجامعة العربية".

وتدعيماً لهذه الأنباء، نشرت فضائية الميادين الخاصة (مقرها بيروت)، مساء الخميس، وثيقة مسربة صادرة عن مندوبية البحرين بالجامعة العربية، تؤكد رفض المنامة الطلب الفلسطيني.

ولم يصدر تعليق فوري من السلطات البحرينية عن صحة هذه الوثيقة أو عن موقفها الرسمي حيال الاجتماع العربي.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع إعلان البحرين، مساء الخميس، السماح لجميع الرحلات الجوية المتجهة من وإلى الإمارات، بالمرور عبر أجواء المملكة، لتشمل بذلك الرحلات بين تل أبيب وأبوظبي، وهي الخطوة التي سبقتها إليها السعودية بيوم واحد.

من جانبها، أوردت وسائل إعلام مصرية، بينها "الشروق" الخاصة، عن مصدر دبلوماسي عربي (لم تسمه) قوله إن "الأمين العام أحمد أبو الغيط طلب تأجيل الاجتماع لتجنب الانقسامات بين الدول العربية".

وأوضح المصدر أن "مجلس الجامعة سيعقد اجتماعه العادي منتصف الأسبوع المقبل، على مستوى وزراء الخارجية عبر تقنية الفيديو كونفرانس برئاسة فلسطين".

مكة المكرمة