فتح وحماس تتفقان على "رؤية للحوار" وانتخابات عامة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7rVweM

وفدا فتح وحماس في إسطنبول

Linkedin
whatsapp
الخميس، 24-09-2020 الساعة 14:49
- منذ متى يسود الانقسام السياسي في الأراضي الفلسطينية؟

صيف 2007.

- ما أبرز مخرجات مباحثات فتح وحماس؟

عقد لقاء جديد للأمناء العامين للفصائل قبل الأول من أكتوبر.

اتفقت حركتا "فتح" و"حماس"، الخميس، على "رؤية" ستقدم لحوار وطني شامل، وسط تأكيد من الأولى على توافق على إجراء انتخابات عامة في غضون ستة أشهر.

وأوضحت الحركتان في بيان مشترك، في ختام لقاءات جمعتهما في مقر القنصلية الفلسطينية بمدينة إسطنبول التركية، أنه "جرى إنضاج رؤية متفق عليها بين الوفدين على أن تقدم للحوار الوطني الشامل بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية".

وأشار البيان إلى أنه "سيتم الإعلان النهائي والرسمي عن التوافق الوطني في لقاء جديد للأمناء العامين تحت رعاية الرئيس محمود عباس، على أن لا يتجاوز الأول من أكتوبر بحيث يبدأ المسار العملي والتطبيقي بعد المؤتمر مباشرة".

ولفت البيان إلى أن الحوارات تركزت على "البحث عن المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر الأمناء العامين الذي انعقد مطلع هذا الشهر في رام الله وبيروت"، كما وجه البيان شكراً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على استضافة المباحثات.

وأكدت الحركتان "التزامهما بالعمل المشترك والموحد في الدفاع عن حقوق الشعب ومصالحه، والتصدي لكل المؤامرات حتى تحقيق الاستقلال الكامل متمثلاً في الدولة المستقلة وعاصمتها القدس".

صادر عن لقاء الشراكة بين فتح وحماس في إسطنبول

انطلاقاً من مخرجات مؤتمر الأمناء العامون، وفي إطار الحوار الوطني المستمر...

تم النشر بواسطة ‏منير الجاغوب‏ في الخميس، ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠

وترأس وفد فتح أمين سر اللجنة المركزية للحركة جبريل الرجوب، فيما ترأس وفد حماس، نائب رئيس مكتبها السياسي صالح العاروري، علماً أن اجتماعات الحركتين في تركيا بدأت الثلاثاء الماضي.

وكانت وكالة "الأناضول" قد نقلت عن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد، قوله إن حركته توافقت مع حماس "على إجراء الانتخابات العامة في أراضي السلطة الفلسطينية، قريباً".

وأوضح أنه تم التوافق على "إجراء انتخابات تشريعية يتبعها رئاسية، ثم انتخابات للمجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير)"، كاشفاً عن أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سوف يصدر مراسيم خاصة بإجرائها.

وتشهد الأراضي الفلسطينية انقساماً سياسياً منذ صيف عام 2007، عقب سيطرة حماس على قطاع غزة إثر اشتباكات عسكرية مع فتح انتهت بانسحاب الأخيرة، وتفردها بإدارة الضفة الغربية.

ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في استعادة الوحدة الداخلية، في وقت يشدد فيه الفلسطينيون حالياً على ضرورة لم الشمل لمواجهة موجة التطبيع التي تقودها بعض الأنظمة العربية مع "إسرائيل".

مكة المكرمة