فتيحي يدخل المستشفى بعد تدهور صحته بسجون السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gK7q7q

الطبيب فتيحي تم اعتقاله في فندق الريتز كارلتون بالرياض (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-03-2019 الساعة 13:47

كشف حساب "معتقلي الرأي" المختص بتوثيق أخبار المعتقلين في السجون السعودية، أن الطبيب وليد فتيحي الذي يحمل الجنسية الأمريكية أدخل إلى مستشفى سجن "ذهبان" بسبب تردي حالته الصحية والنفسية نتيجة التعذيب والإهانات التي تعرض لها.

وأكد الحساب في تغريدة عبر حسابه في موقع "تويتر"، اليوم الأحد، أن طبيب السجن أرغم فتيحي على تعاطي بعض العقاقير المهدئة القوية التي لا يغيب عن أحد تأثيراتها السلبية على الدماغ.

كذلك بين الحساب أن قوة مسلحة من الأجهزة الأمنية السعودية اقتحمت منزل فتيحي قبل أيام بزعم البحث عن سلاح، وقد تم ترويع جميع ساكني المنزل بتوجيه السلاح تجاههم أثناء قيام عناصر آخرين بالتفتيش وإثارة الفوضى في المنزل.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية كشفت، أمس، عن تعرض فتيحي للتعذيب في السجون السعودية، مؤكدة أن ذلك قد يهدد علاقات المملكة بواشنطن.

وأوضحت الصحيفة أن الطبيب المدرب في جامعة هارفارد الأمريكية تم اعتقاله في فندق الريتز كارلتون بالرياض لمدة أسبوع، قبل نقله لسجن آخر، منتصف عام 2017.

والطبيب فتيحي اشتهر بتقديمه للبرنامج التلفزيوني "ومحياي" على قناة "إم بي سي"، والذي يهدف لتغيير الأخطاء والسلوكيات والأفكار السيئة المنتشرة في المجتمعات العربية.

ووفق موقع "إم بي سي" حصل فتيحي على الزمالة الأمريكية من المستشفيات التعليمية لكلية الطب بجامعة هارفارد، ومن ثم على البورد الأمريكي عام 1999، وعلى درجة الماجستير في الإدارة والقوانين الصحية من جامعة هارفارد للصحة العامة عام 1999.

وعمل عضو هيئة تدريس في كلية الطب بجامعة هارفارد، وطبيباً استشارياً في المراكز الطبية التابعة للجامعة بمدينة بوسطن.

وكان فتيحي قد حصل على جنسيته الأمريكية أثناء دراسته وممارسته للطب في الولايات المتحدة، حيث يعيش أحد أبنائه رغم عودة عائلته للسعودية، وأسس مستشفى خاصاً.

مكة المكرمة