فحوصات طبية تؤجل لقاء أمير الكويت وترامب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GKQKrj

أمير الكويت يجري زيارة لواشنطن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-09-2019 الساعة 21:41

أعلنت الكويت، الأحد، أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر دخل أحد المستشفيات الأمريكية لإجراء فحوصات طبية، مشيرة إلى تأجيل لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن وزير شؤون الديوان الأميري علي الصباح.

وأوضح علي الصباح أن أمير الكويت (90 عاماً) دخل أحد المستشفيات في الولايات المتحدة لاستكمال الفحوصات الطبية.

وأضاف: "الأمر الذي دعا إلى تأجيل اللقاء المقرر له مع الرئيس دونالد ترامب إلى موعد يحدد لاحقاً".

ومطلع سبتمبر الجاري وصل أمير الكويت إلى الولايات المتحدة، في زيارة قالت "كونا" إنها "خاصة"، دون تحديد طبيعتها، قبل أن يتوجه إلى العاصمة واشنطن للقاء ترامب في 12 سبتمبر الجاري.

والشهر الماضي، انتشرت شائعات حول صحة أمير البلاد على مواقع التواصل الاجتماعي، اضطرت رئيس مجلس الأمة، مرزوق الغانم، إلى الخروج للإعلام وتأكيد تواصله مع الأمير صباح، وأنه بصحة جيدة.

وفي 18 أغسطس الماضي، قال الديوان الأميري إن أمير البلاد تعافى من "عارض صحي تعرض له، بعد فحوصات طبية تكللت نتائجها بالنجاح"، دون تفاصيل.

وحول ما سيناقشه الزعيمان قال السفير الأمريكي لدى الكويت، لورانس سيلفرمان، في 3 أغسطس 2019: إن "الأزمة الخليجية ستكون حاضرة ضمن الملفات التي سيناقشها أمير الكويت في لقائه المقرر مع الرئيس الأمريكي بواشنطن هذا الشهر".

وخاضت الكويت، وعلى رأسها الشيخ صباح، عدة محاولات لعقد صلح بين الدول الخليجية، ومحاولة لمّ الشمل من جديد، لكن تعنُّت دول حصار قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) صعَّب توصُّلها إلى حل يرضي جميع الأطراف.

مكة المكرمة