فرنسا تدعو إلى حشد الدعم للبنان.. والحريري يطلب العون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJWwwY

الحريري استقال في أكتوبر الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-12-2019 الساعة 15:43

قال مسؤول حكومي لبناني، اليوم الجمعة، إن فرنسا تعتزم عقد اجتماع لمجموعة الدعم الدولية للبنان يوم 11 ديسمبر الحالي، لحشد المساعدة للبلاد في مواجهة أزمة اقتصادية حادة.

وأضاف المسؤول اللبناني أن الاجتماع "يهدف إلى محاولة حشد الدعم لمساعدة لبنان على التعامل مع الأزمة الحادة التي يواجهها"، مشيراً إلى أنه  من المتوقع دعوة السعودية والإمارات للاجتماع.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أوروبي قوله إن الدعوات أرسلت لحضور اجتماع باريس يوم 11 ديسمبر الجاري.

وكان بيان صادر عن مكتب سعد الحريري، رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، أشار إلى أنه طلب العون من دول صديقة لمساعدة البلاد على تأمين واردات الغذاء والمواد الخام وسط نقص حاد في الدولار.

وقال البيان إن الحريري طلب المساعدة من السعودية وفرنسا وروسيا وتركيا والولايات المتحدة والصين ومصر.

وكان المانحون الدوليون قد تعهدوا بتقديم 11.6 مليار دولار لاقتصاد لبنان المتدهور في 2018، قبل وقت طويل من انطلاق الاحتجاجات، لكن المانحين دعوا لتغييرات اقتصادية كبيرة للإفراج عن تلك القروض والمنح.

ويعاني لبنان من اضطرابات سياسية واقتصادية خطيرة، ولا توجد مؤشرات عن اتفاق زعمائه على حكومة جديدة تحل محل حكومة الحريري الذي استقال في 29 أكتوبر.

وعلى الرغم من ضخامة الأزمة الاقتصادية، وهي الأكبر منذ الحرب، لم يتفق زعماء لبنان على حكومة جديدة كما لم يتمكنوا من علاج شكاوى المتظاهرين الذين يقولون إن السياسيين دمروا البلاد بسبب الفساد والمحسوبية الطائفية.

ويشهد لبنان، منذ 17 أكتوبر، احتجاجات شعبية غير مسبوقة على خلفية مطالب معيشية، وارتفع سقف المطالب إلى رحيل النخبة السياسية "بدون استثناء".

مكة المكرمة