فرنسا ترفض استعادة رعاياها "الدواعش" من سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ZaEZR

وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه: لن نستجيب لمطالب ترامب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-02-2019 الساعة 12:25

أعلنت فرنسا، اليوم الاثنين، أنها لن تتخذ أي إجراء في الوقت الحالي، بناء على دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حلفاء أوروبيين إلى استعادة مئات من مقاتلي تنظيم الدولة من سوريا. 

وقالت وزيرة العدل الفرنسية، نيكول بيلوبيه، لقناة "فرانس 2" التلفزيونية: "إن هناك وضعاً جيوسياسياً جديداً في ظل الانسحاب الأمريكي. ولن نغير سياستنا بالوقت الحالي... لن تستجيب فرنسا في هذه المرحلة لمطالب (ترامب)"، وفقاً لـ"رويترز".

وألحَّ ترامب، أول من أمس السبت، على فرنسا وبريطانيا وألمانيا لاستعادة ومحاكمة أكثر من 800 مقاتل من التنظيم، اعتُقلوا بسوريا. 

وتعهد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا بعد تحقيق النصر على تنظيم داعش على الأرض، وهو ما أثار مخاوف في باريس وعواصم أوروبية أخرى بشأن احتمال محاولة متشددين من هذه الدول العودة إلى بلدانهم. 

وتقضي سياسة الحكومة الفرنسية برفض استعادة المقاتلين وزوجاتهم رفضاً قاطعاً.  

لكن وزير الداخلية، كريستوف كاستانير، أعلن في أواخر يناير الماضي، أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا أجبر فرنسا على الاستعداد لعودة عشرات المتشددين الفرنسيين الذين تحتجزهم سلطات كردية تدعمها واشنطن. 

وتعتبر فرنسا أحد حلفاء واشنطن الرئيسين في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بسوريا. 

وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، أعلن يوم الاثنين الماضي، أنه من المحتمل أن تبدأ واشنطن خلال أسابيع، سحب قواتها البرية من سوريا؛ تنفيذاً لأمر الرئيس دونالد ترامب. 

مكة المكرمة