فرنسا تعترف: نجهل خطط أمريكا في سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAeApR

جان إيف لو دريان، وزير الخارجية الفرنسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-03-2019 الساعة 09:12

أقر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، بأن بلاده تجهل خطط الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا.

وأوضح لو دريان في تصريحات صحفية نقلتها وكالة "رويترز"، اليوم الخميس، أن بلاده لم تتلقَّ أي ردود على أسئلتها بشأن مطالبة الولايات المتحدة باريس وآخرين، بالمساعدة في تأمين شمال شرقي سوريا.

وأشار إلى أن وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، زارت واشنطن بهدف الحصول على تفاصيل أكثر من المسؤولين الأمريكيين، بخصوص فكرة إقامة منطقة آمنة في شمال شرقي سوريا، يجري التفاوض عليها.

وذكر لو دريان أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سيتخذ قراره المشاركة في مراقبة إقامة المنطقة الآمنة، بناء على الإجابات التي ستأتي بها وزيرة الدفاع من واشنطن.

يأتي ذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في ديسمبر الماضي، سحب الجزء الأكبر من القوات الأمريكية من سوريا، والبالغة نحو 2000 جندي، بداعي أن المهمة قد أُنجزت بهزيمة "داعش".

ومنذ أن أعلن ترامب قراره سحب القوات، أقنعه المستشارون بالإبقاء على ما بين 400 و1000 جندي، مقسمين على منطقتين مختلفتين في سوريا.

لكن إدارة ترامب تريد ألا تقصر وجودها في شمالي سوريا على القوات الأمريكية، بل تريد أن تكون قوة مجمعة من الحلفاء الأوروبيين، يتراوح عددها بين 800 و1500 جندي، تتمركز وتراقب المنطقة الآمنة التي يجري التفاوض عليها مع روسيا وتركيا في شمال شرقي سوريا.

لكن الفكرة واجهت شكوكاً من حلفاء واشنطن الأوروبيين خاصة فرنسا، التي لها 1200 جندي يشاركون بالأساس في الحملة الجوية، والدعم المدفعي والتدريب بالعراق. ولفرنسا أيضاً عدد غير معلوم من القوات الخاصة في سوريا.

مكة المكرمة