فرنسا تعلن مراجعة استراتيجية انتشار قوات محاربة الإرهاب

وزيرة الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي

وزيرة الدفاع الفرنسي فلورنس بارلي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-09-2017 الساعة 10:05


أعلنت فرنسـا، الخميس، عزمها مراجعة استراتيجية انتشار قوات الجيش الفرنسي في جميع أنحاء البلاد لمواجهة التهديدات الإرهابية.

جاء ذلك على لسان وزيرة الدفاع، فلورنس بارلي، في كلمة ألقتها خلال عرض عسكري بالعاصمة باريس، قالت فيها إنها "ستتبنى استراتيجية عشوائية لعمليات القوات في جميع أنحاء فرنسا"، مؤكدةً أن "تنوع أشكال التهديدات يتطلب من الجيش تغيير التكتيكات لتكون أكثر تفاعلاً ومباغتة".

ونشرت فرنسا حتى الآن 10 آلاف من قوات الجيش ضمن "عملية الحارس" من أجل توفير الدعم لقوات الشرطة والدرك الفرنسية في منع وقوع هجمات إرهابية في البلاد.

ومنذ يناير 2015 أودت سلسلة من الهجمات في فرنسا بحياة أكثر من 230 شخصاً، تبنى معظمها تنظيم الدولة.

اقرأ أيضاً :

الداخلية الفرنسية: أحبطنا 11 هجوماً إرهابياً خلال 2017

وتستهدف عملية نشر قوات الجيش الفرنسي حماية المواقع الحيوية في البلاد أو الأهداف المحتمل تعرضها لهجمات إرهابية، والقيام بدوريات في مراكز المواصلات الرئيسية والمباني الحكومية والمواقع التي قد تجذب العناصر الإرهابية، مثل برج إيفل ومتحف اللوفر، وكذلك المواقع الرسمية التي يتردد عليها الجمهور في فرنسا.

وقالت الوزيرة الفرنسية: إن "الاستراتيجية كانت ساكنة للغاية، وإن هناك حاجة لمزيد من حركة القوات التي استهدفت ست مرات بهجمات من جانب أشخاص منفردين في السنتين الأخيرتين".

وأضافت: "سنقترح على رئيس الجمهورية تحولاً عميقاً في عملية الحارس لتكون أكثر تفاعلية ومباغتة"، مشيرة إلى أن "الانتشار لن يكون بعد الآن روتينياً بل بحسب المناطق والظروف".

وأكدت بارلي أن "الاستراتيجية الجديدة ستتبنى المبادرة على العدو وتعزيز الردع من خلال دوريات منتظمة، واستخدام التكنولوجيا الأكثر تطوراً، والبيانات الاستخباراتية لتنفيذ المهام".

مكة المكرمة