فرنسا تفرج عن مواطن سعودي اعتقل بتهمة اغتيال خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWE7jP

سبق أن طالبت الحكومة السعودية بسرعة الإفراج عنه

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-12-2021 الساعة 08:52

وقت التحديث:

الأربعاء، 08-12-2021 الساعة 21:27

ماذا قالت سفارة السعودية عن حادثة الاعتقال؟

إن من تم إيقافه لا علاقة له بقضية خاشقجي.

وبم طالبت؟

"بإخلاء سبيله فوراً".

أطلق الادعاء الفرنسي سراح المواطن السعودي خالد العتيبي، اليوم الأربعاء، والذي اعتقل في مطار شارل ديغول في باريس؛ للاتشباه في علاقته بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، وصف الادعاء الفرنسي اعتقال العتيبي بـ"الخطأ".

من جانبها قالت السفارة السعودية في باريس، إن "المواطن الذي اعتقل بالخطأ بفرنسا، أطلق سراحه وغادر عائداً للمملكة.

وكانت الحكومة السعودية نفت صحة الأخبار التي أوردتها وسائل إعلام فرنسية، أمس الثلاثاء، حول اعتقال أحد المتهمين بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت السفارة السعودية بباريس، في تغريدة على "تويتر": إن "ما تم تداوله غير صحيح، وإن من تم إيقافه لا علاقة له بالقضية المتناولة"، مطالبة "بإخلاء سبيله فوراً".

وتابعت السفارة في بيانها: "كما تود السفارة تأكيد أن القضاء السعودي قد اتخذ أحكاماً حيال كل من ثبتت مشاركته في قضية المواطن جمال خاشقجي -رحمه الله- وهم حالياً يقضون عقوباتهم المقررة".

وكانت وسائل إعلام فرنسية قالت إن السلطات اعتقلت أحد المتهمين بقتل خاشقجي، وذلك في أثناء قيامه بمحاولة السفر من باريس إلى العاصمة السعودية الرياض.

وأفادت إذاعة "آر.تي.إل" الفرنسية، الثلاثاء، بأنه وفقاً لمعلومات خاصة قامت السلطات باعتقال خالد عائض العتيبي البالغ من العمر 33 عاماً، في مطار شارل ديغول شمال شرقي العاصمة باريس.

وبحسب معلومات الإذاعة فإن العتيبي يعد أحد الأعضاء المزعومين في الكوماندوز الذي اغتال الصحفي السعودي بالقنصلية السعودية في إسطنبول، في 2 أكتوبر 2018.

وأوضحت الإذاعة الفرنسية أن العتيبي مطلوب لدى الإنتربول بعد مذكرة توقيف بتهمة اغتيال صادرة عن تركيا.

وأضافت أنه تم وضعه رهن الاعتقال القضائي من قِبل شرطة الجو وشرطة الحدود، والتي تسعى بشكل خاص لتأكيد هويته بشكل نهائي، مبينةً أن الرجل كان يحمل جواز سفره الحقيقي، ومن ثم سافر باسمه الحقيقي.

وقُتل خاشقجي في 2 أكتوبر 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي، مع اتهامات تنفيها الرياض بأنَّ ولي العهد محمد بن سلمان هو من أصدر أمر اغتياله.

وفي سبتمبر 2020، أصدرت المحكمة الجزائية بالعاصمة السعودية أحكاماً نهائية في قضية مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده، وقضت بسجن 8 مدانين لمدد تراوحت بين 7 أعوام و20 عاماً.

ولم يكشف عن أسماء المدانين الذين صدرت الأحكام بحقهم، والذين يُعتقد أنهم كانوا ضمن الفريق الذي نفذ العملية بقنصلية السعودية في إسطنبول، والمكون من 15 فرداً.

مكة المكرمة