فرنسا تقرض العراق مليار يورو وماكرون يعتزم زيارة بغداد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNYmrR

عبد المهدي التقى وزير خارجية فرنسا الاثنين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-01-2019 الساعة 18:44

أعلنت فرنسا موافقتها على المشاركة في إعادة إعمار المناطق المدمرة بفعل الصراع في العراق، كاشفة عن عزم الرئيس مانويل ماكرون زيارة بغداد قريباً.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الاثنين، الذي يزور العراق حالياً.

وقال وزير الخارجية الفرنسي في تصريحات للصحفيين بعد اجتماعه مع نظيره العراقي محمد الحكيم، في بغداد، إن بلاده وافقت على إقراض العراق مليار يورو للمساهمة في إعادة بناء المناطق التي دمرها الصراع في السنوات الماضية.

وتسبب صراع القوات العراقية مع تنظيم الدولة بتدمير عدد من المدن، تقول بغداد إنها غير قادرة على تحمل تكلفة إعادة تأهليها.

من جانب ذي صلة؛ كشف لودريان أن الرئيس إيمانويل ماكرون يعتزم زيارة العراق، مشيراً إلى أن باريس ترغب في توسيع العلاقات مع بغداد.

وبحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أشار لودريان، خلال لقائهما في بغداد، إلى "زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي ماكرون إلى بغداد لتأكيد الدعم وتطوير علاقات الصداقة والتعاون والشراكة القائمة بين البلدين".

وقال لودريان، بحسب البيان: "جئنا لنعلن دعمنا الكامل للعراق ولحكومته، ولنعبر عن إرادة فرنسا بتوسيع العلاقات مع العراق".

الوزير الفرنسي أكد أن بلاده "ستمضي قدماً بعلاقات الشراكة والتعاون مع العراق، ودعم الحكومة العراقية التي تقود العراق بنجاح".

وتابع قائلاً: "العراق أصبح لاعباً أساسياً في الاستقرار، وسياسته قائمة على النأي عن الصراعات وحفظ سيادته وقراره الوطني".

مكة المكرمة