فرنسا: دمرنا جزءاً كبيراً من مخزون الأسلحة الكيميائية للأسد

جميع الطائرات المشاركة في الضربات عادت إلى فرنسا

جميع الطائرات المشاركة في الضربات عادت إلى فرنسا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-04-2018 الساعة 15:13


قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إنّ الضربات الجوية العسكرية التي نفذتها مقاتلات بلاده فجر اليوم السبت في سوريا، "دمرت جزءاً كبيراً من مخزون النظام السوري من الأسلحة الكيميائية".

وأضاف: "جميع الطائرات المشاركة في الضربات عادت إلى فرنسا، وتم تحقيق جميع الأهداف وتدمير جزء جيد من ترسانة الأسلحة الكيميائية للنظام السوري"، حسب شبكة "بي أف أم" التلفزيونية الفرنسية.

وأوضح لودريان أن الهدف من الضربات "تدمير الأسلحة الكيميائية غير القانونية لبشار الأسد، ومنعه من استخدام تلك الأسلحة مجدداً".

إقرأ أيضاً :

ضربة عسكرية أمريكية بريطانية فرنسية محدودة ضد نظام الأسد

وتابع بالقول: "الخط الأحمر تم تجاوزه، فقررنا بأنفسنا خطوطنا الحمراء، وأعتقد أنه تم فهم الدرس".

وفي وقت سابق اليوم، أكدت وزارة الدفاع الفرنسية أنه لم يتم اعتراض أي من الصواريخ الـ12 التي أطلقتها فرنسا ضد مواقع النظام السوري المستهدفة، حسب صحيفة "لاكروا" الفرنسية.

وفجر اليوم السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

وتأتي تلك الضربة الثلاثية رداً على مقتل 78 مدنياً على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، من جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

مكة المكرمة