فشل قمة هانوي يثير مخاوف من تهديد كوري شمالي جديد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkXqQ7

ترامب وجونغ أون اجتمعا الشهر الماضي دون التوصل لاتفاق (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-03-2019 الساعة 10:11

أعربت كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، عن قلقها إزاء استعداد محتمل من جارتها الشمالية لإطلاق صاروخ جديد، وذلك بعد انهيار القمة الثانية في هانوي بين رئيس أمريكا، دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية ومن ثم كورية جنوبية، مؤخراً، أن مراقبة الأقمار الصناعية لأراضي كوريا الشمالية أظهرت نشاطاً تكنولوجياً في ميدان" تونتشاني" لإطلاق الصواريخ.

وقال كيم تشون راك، ممثل هيئة أركان كوريا الجنوبية: "إن قواتنا المسلحة -بينما تتفاعل مع الولايات المتحدة- تراقب من كثب الاتجاهات المرتبطة بتطوير الصواريخ في كوريا الشمالية، واستعدادها لإطلاق صاروخ جديد".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، تسوي هيون سو، في مؤتمر صحفي: إن "هناك احتمالات مختلفة يجري تحليلها" لتطور الوضع.

وفي الوقت نفسه طلبت كوريا الشمالية من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عدم نشر أسلحة استراتيجية جديدة في شبه الجزيرة الكورية؛ لتسهيل الحوار مع بيونغ يانغ.

والعام الماضي، أوقفت بيونغ يانغ اختبارات الصواريخ والرؤوس النووية، وفتحت الطريق لإقامة حوار مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

ومع ذلك فإن عدم رغبة الإدارة الأمريكية برفع العقوبات التي تعتبر الأشد قسوة في التاريخ ضد بيونغ يانغ، قد تدفع قيادة هذا البلد إلى استئناف برامجها الصاروخية والنووية.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن الولايات المتحدة "تراقب أنشطة كوريا الشمالية دون انقطاع"، وسط تكهنات بأن النظام في بيونغ يانغ يمكن أن يكون مستعداً لإجراء اختبار صاروخي آخر.

وصرّح بولتون لشبكة "إي بي سي نيوز" التلفزيونية، تعليقاً على صور مواقع الصواريخ بكوريا الشمالية: "هناك الكثير من النشاط طوال الوقت في كوريا الشمالية، لكنني لن أتكهن بما تظهره هذه الصورة الواردة من قمر صناعي تجاري".

وتأتي هذه الصور بعد أن خرج الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي من قمتهما الثانية في فيتنام، الشهر الماضي، دون التوصل إلى اتفاق حول نزع السلاح النووي في مقابل تخفيف العقوبات.

مكة المكرمة