فضيحة كحول تدفع أمريكا لسحب وحدة عسكرية من العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drrz4o

بسبب تناولهم كميات كبيرة من المشروبات الكحولية خلال أوقات الخدمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-07-2019 الساعة 09:38

 أعلنت قيادة القوات الخاصة الأمريكية سحبها بعض العسكريين من العراق؛ لتناولهم مشروبات كحولية أثناء الخدمة.

وقالت قيادة القوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية، في بيان لها الأربعاء الماضي، إن قائد القوات الخاصة الجنرال إريك هيل، أمر بسحب وحدة عسكرية من العراق.

وأضاف البيان أن هيل أمر بإعادة العسكريين المسحوبين من العراق إلى مركز قيادة القوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية بمدينة سان دييغو، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وأرجع سبب سحب العسكريين المشار إليهم إلى "خرقهم النظام والانضباط داخل الوحدات العسكرية من خلال تناولهم كميات كبيرة من المشروبات الكحولية خلال أوقات الخدمة".

ولفت البيان إلى أن هذا السلوك "يخالف معايير وقواعد وزارة الدفاع الأمريكية"، ولم يكشف البيان عن أسماء ورتب وأعداد العسكريين الذين شملهم هذا الأمر.

وأطلقت القيادة تحقيقاً مع عناصر الوحدة، لكن من غير الواضح ما إذا كان العسكريون سيتعرضون لأي عقاب أو سيواجهون اتهامات جنائية.

وجاء ذلك ضمن سلسلة فضائح مدوية تتعلق بقوات مشاة البحرية، التي يعول عليها البنتاغون في عملياته بمختلف أنحاء العالم.

وأمس أعلن الجيش الأمريكي أنه اعتقل 16 من عناصر مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) بتهمة الاتجار بالبشر وجرائم مخدرات.

وذكر الجيش أن المعتقلين أوقفوا في قاعدة كامب بندلتون التابعة للمارينز في كاليفورنيا.

وقبل أيام فقط، أفادت صحيفة "Navy Times" المستقلة الأمريكية أن الفحوصات الطبية الروتينية أثبتت أن ستة عناصر في وحدة أخرى من مشاة البحرية بقاعدة "ليتل كريك" العسكرية، متورطون في تعاطي الكوكايين، وتمكن بعضهم من إخفاء هذا الأمر في الفحوصات السابقة.

كما اتهم أربعة عسكريين، من بينهم عنصران من مشاة البحرية، بقتل عسكري آخر في مالي عام 2017، بالإضافة إلى محاكمة ضابط العمليات الخاصة في مشاة البحرية، إدوارد غالاهر، في وقت سابق من الشهر الجاري، إذ اتُّهم بقتل أسير من "داعش" ومدنيين اثنين في العراق وتمت تبرئته.

مكة المكرمة