فلسطينيون يفتحون باباً للأقصى أغلقه الاحتلال قبل 16 عاماً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRN1my

باب الرحمة أغلقه الاحتلال الإسرائيلي في عام 2003

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-02-2019 الساعة 15:02

تمكّن مصلون فلسطينيون، اليوم الجمعة، من فتح "باب الرحمة" في المسجد الأقصى وهي المرة الأولى منذ إغلاقه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 2003.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن مصلين فلسطينيين، يتقدمهم مشايخ في دائرة الأوقاف الإسلامية، فتحوا باب الرحمة ليدخله المصلون لأول مرة منذ 16 عاماً، لأداء صلاة الجمعة.

ودفعت القوات الإسرائيلية صباح الجمعة، بتعزيزات كبيرة إلى البلدة القديمة في القدس ومحيط المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع اعتقالات لعشرات الفلسطينيين، وذلك على خلفية الدعوات التي وجهتها العديد من المؤسسات والشخصيات لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، والاعتصام عند باب الرحمة لإجبار الجيش الإسرائيلي على فتح المبنى المغلق.

ورفع المصلون العلم الفلسطيني على سطح مصلى باب الرحمة، بعد دخول الآلاف إليه.

ونشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فيديو يظهر لحظة دخول المصلين الفلسطينيين الى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك.

 

من جهتها ذكرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في بيان أصدرته، أنها اعتقلت 60 مواطناً فلسطينياً في القدس، على خلفية ما وصفته بالتحريض على المواجهات، مدعية أن الاعتقالات نفذت بناء على معلومات استخبارية، وأن المزيد من هذه الاعتقالات ستنفذ خلال ساعات اليوم، وفقاً لـ"روسيا اليوم".

وباب الرحمة يقع بمحاذاة السور الشرقي للمسجد الأقصى إلى الشرق من مصلى قبة الصخرة.

ويعود بناء باب الرحمة بشكله الحالي إلى العهد الأموي وقد أغلق في العهد الفاطمي، كما يحتوي على قاعات كبيرة تعلوها قبة اختلى فيها الإمام أبو حامد الغزالي وألف كتابه "إحياء علوم الدين".

مكة المكرمة