فلسطين.. "الجهاد" تؤكد ما كشفه "الخليج أونلاين" حول أمينها العام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjd8rj
الجهاد الإسلامي أكدت ما نشره "الخليج أونلاين" حول أمينها العام

الجهاد الإسلامي أكدت ما نشره "الخليج أونلاين" حول أمينها العام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-09-2018 الساعة 16:49

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الجمعة، صحة ما كشفه "الخليج أونلاين"، حول انتخاب زياد النخالة أميناً عاماً لها خلفاً لرمضان شلح، وأعضاء المكتب السياسي الجدد، ضمن جولة انتخابات داخلية لها.

وأعلنت الجهاد الإسلامي، في مؤتمر صحافي للناطق باسمها داوود شهاب في غزة، نتائج انتخابات مكتبها السياسي في الداخل والخارج، حيث  وصلت نسبة المشاركين فيها إلى 99.3%، غالبيتهم من الشباب، كما شهدت مشاركة نسائية.

وكان "الخليج أونلاين" كشف، أمس الخميس، عن انتخاب الجهاد الإسلامي للنخالة أميناً عاماً خلفاً لشلح الذي يعاني من أزمة صحية منذ قرابة عام، إضافة إلى انتخاب أعضاء المكتب السياسي الجدد.

وعرض شهاب أسماء أعضاء المكتب السياسي الجدد؛ وهم: أكرم العجوري، محمد الهندي، يوسف الحساينة، وليد القططي، محمد حميد، أنور أبو طه، عبد العزيز الميناوي، نافذ عزام، خالد البطش، بالإضافة إلى الأمين العام.

وأكد شهاب أن هناك عدداً آخر من أعضاء المكتب السياسي المنتخبين في القدس والأراضي المحتلة عام 48 والضفة المحتلة وداخل سجون الاحتلال، ولم يكشف  عن أسمائهم خشية من ملاحقتهم الأمنية.

وقال شهاب: إن "الانتخابات الداخلية جرت ضمن مراحل مختلفة في أجواء ديمقراطية ونزيهة تسودها روح الأخوة والمنافسة الشريفة".

وأضاف: إن "الانتخابات الداخلية للحركة بدأت منذ أكثر من عام بإشراف وتوجيه ومتابعة من رمضان عبد الله شلح الأمين العام السابق، وتم خلالها إقرار النظام الأساسي واللوائح الداخلية ولوائح الانتخابات".

وتابع: "تم تشكيل لجنة الانتخابات المركزية واللجان الفرعية في كل فلسطين، والتي بدورها قامت بتشكيل الهيئة الانتخابية والتي مثلت كل قطاعات الحركة وهيئاتها التنفيذية، والتي قامت بانتخاب الأمين العام للحركة وأعضاء المكتب السياسي".

وشدد على أن الجهاد الإسلامي حريصة كل الحرص على إشاعة الحياة الشورية والديمقراطية حفاظاً على وحدتها الداخلية، وكانت قواعد الحركة ومسؤولوها حريصين كل الحرص على إنجاح هذه الدورة الانتخابية بكفاءة عالية.

يشار إلى أن الأمين العام الجديد للجهاد الإسلامي قد أدرجته وزارة الخارجية الأمريكية على لائحة الإرهاب بداية يناير عام 2014،  بدعوى دعمه للحركات والتنظيمات المعادية الاحتلال، وإيصال السلاح لغزة.

 

مكة المكرمة