فنزويلا تعيد فتح حدودها مع كولومبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6p8q4j

فنزويلا أعادت فتح الحدود مع كولومبيا جزئياً في مارس

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-06-2019 الساعة 10:07

قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إنه أمر بفتح الحدود مع كولومبيا في ولاية تاشيرا غربي البلاد، وذلك بعد إغلاق استغرق عدة أشهر.

جاء ذلك في تغريدة لمادورو عبر موقع "تويتر" أوضح فيها أنه "في إطار ممارستنا التامة لسيادتنا أمرت بفتح المعابر الحدودية مع كولومبيا في ولاية تاشيرا، اعتباراً من اليوم السبت".

وفي 23 فبراير الماضي، أغلقت السلطات الفنزويلية الحدود مع كولومبيا بعد يومين من إغلاق الحدود مع البرازيل، وذلك تحسباً لمحاولة المعارضة إدخال أطنان من المساعدات الغذائية والطبية، قدّمتها الولايات المتحدة ودول أخرى أيدت المعارضة بقيادة رئيس البرلمان خوان غوايدو في صراعها مع مادورو.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية والمتظاهرين قتل فيها شخصان على الأقل وأصيب 300؛ وذلك بعد قرار كاراكاس إغلاق ثلاثة جسور تصل فنزويلا بالمناطق الحدودية الكولومبية، التي تتكدّس فيها معظم المساعدات الإنسانية، ومنع مرور القوافل.

واعتبرت السلطات أن إغلاق الحدود جاء لأن إدخال المساعدات يعد التفافاً على القنوات الوطنية أو الدولية الرسمية، ويمثل انتهاكاً لسيادة البلاد، وشددت على ضرورة تنسيق العمليات الإنسانية مع الحكومة واستخدام القنوات الأممية المتعارف عليها.

يشار إلى أن السلطات الفنزويلية قد أعادت فتح الحدود مع كولومبيا جزئياً، في منتصف مارس، أمام الطلاب والحالات المرضية.

وتؤكد الأمم المتحدة أنّ أكثر من 3 ملايين فنزويلي غادروا بلادهم هرباً من الأزمة الاقتصادية الخانقة، واستقبلت كولومبيا 1.3 مليون نازح فنزويلي، وطلبت مساعدة دولية لمواجهة هذا التدفق البشري.

جدير بالذكر أن المعارض الفنزويلي غوايدو أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لبلاده، في يناير الماضي، واعترفت به نحو 50 دولة، ولكنه فشل في استلام أي سلطة حقيقية حتى الآن.

مكة المكرمة