فنزويلا ستنسحب من "الدول الأمريكية" واتصالات سرية بين غوايدو والجيش

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/611p2Y

غوايدو يعترف به أكثر من خمسين بلداً رئيساً بالوكالة لفنزويلا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-04-2019 الساعة 11:44

أعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية، أمس الثلاثاء، أنها تعتزم الانسحاب من منظمة الدول الأمريكية (OAS) بعد أن اعترف المجلس الدائم للمنظمة بممثل البرلمان الفنزويلي المعارض خوان غوايدو ممثلاً لفنزويلا لديها.

وأعربت الخارجية الفنزويلية في بيان لها عن أسفها لقرار المنظمة، واتهمتها بـ"الابتزاز والضغط على الدول الأعضاء من أجل الاستجابة لرغبة واشنطن"، مؤكدة أنها ستنسحب اعتباراً من 27 أبريل الجاري، إذ إنها "لا تستطيع أن تبقى عضواً في منظمة تخدم المصالح الإمبريالية للإدارة الأمريكية".

وشدد البيان على أن الحكومة الفنزويلية لن تعترف بقرار المجلس الدائم للمنظمة، مشيراً إلى أن القرار انتهاك للقانون الدولي، وللقواعد المعمول بها في المنظمة.

يأتي ذلك بعد أن اعترف المجلس الدائم للمنظمة بتاري بريسينو الذي عينه غوايدو لديها؛ واعتباره ممثلاً لفنزويلا.

اتصالات "سرية جداً" لغوايدو

من جهته أكد غوايدو الذي يعترف به أكثر من خمسين بلداً رئيساً بالوكالة للبلاد، أنه يجري اتصالات "سرية جداً" مع عسكريين في بلده، مشدداً على أن الجيش يرغب في تغيير في النظام.

وقال غوايدو في مقابلة مع الإذاعة البيروفية "ار بي بي" من كراكاس، اليوم: "أجرينا اتصالات سرية جداً مع عسكريين، لكن هذه ليست اللحظة المناسبة لإعطاء تفاصيل لأننا هنا (في فنزويلا) نعيش في ديكتاتورية مع الأسف".

وأضاف غوايدو البالغ من العمر 35 عاماً: إن "91% من الفنزويليين يريدون تغيير الحكومة والجيش لا يفوته ذلك"، وتابع: "كل الأسرة العسكرية والذين يعانون من الأزمة يعرفون ما نعيشه".

وأكد وجود "مؤشرات مهمة إلى استياء" داخل القوات المسلحة الفنزويلية التي وصفها بأنها آخر "دعم للنظام الديكتاتوري" الذي يقوده الرئيس نيكولاس مادورو.

وتابع أن المعارضة "ستواصل الكفاح بطريقة سلمية وكذلك مدعومة إلى حد كبير من أجل (...) إعادة الديمقراطية"، متعهداً باحترام التزامات فنزويلا في حال حدث تغيير في النظام.

وكان غوايدو دعا السبت إلى تظاهرات جديدة الأربعاء بعدما أعلن بدء "المرحلة النهائية" لإزاحة مادورو الذي طلب مساعدة دول في المنطقة لفتح حوار بين المعسكرين.

وسبق لمعظم دول أمريكا اللاتينية أن اعترفت بغوايدو "رئيساً مؤقتاً" لفنزويلا عقب إعلانه تولي مهام الرئاسة في البلاد يوم 23 يناير الماضي.

كما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"غوايدو" رئيساً انتقالياً لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، في حين أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

من جهة أخرى، غرقت العاصمة كراكاس وجزء كبير من فنزويلا في الظلام مجدداً ليل الثلاثاء الأربعاء، كما ذكرت وكالة "فرانس برس" وشهادات نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي.

وانقطع التيار الكهربائي في أكبر عطل يسجل منذ أسبوع، وطال جزءاً كبيراً من العاصمة ومناطق واسعة في 18 من ولايات فنزويلا الـ23، بما فيها فارغاس وميراندا وأراغوا وكارابوبو وكوخيديس (وسط) ولارا وزوليا (غرب وجزيرة مارغاريتا).

وتشهد فنزويلا انقطاعات في التيار الكهربائي منذ مطلع مارس، وأعلنت الحكومة الفنزويلية في بداية أبريل عن تدابير صارمة للتصدي لهذه الأزمة.

مكة المكرمة