فيديو لـ"داعش" يظهر قصفاً على الموصل بالفسفور الأبيض

صورة القصف التي بثها التنظيم في تسجيله

صورة القصف التي بثها التنظيم في تسجيله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-05-2017 الساعة 09:05


دعا تنظيم الدولة في إصدار مرئي جديد من داخل ما تبقى من مناطق سيطرته في مدينة الموصل العراقية، عناصره بأمريكا، وبلجيكا، وروسيا، لشن هجمات على غرار هجمات باريس وسان بطرسبورغ وغيرها، متهماً القوات المهاجمة للموصل بقصف المدينة بالفسفور الأبيض.

ووجه التنظيم في تسجيله الذي بثه الأربعاء، دعوته لعناصره في مقطع مصور يحمل اسم "ولنهدينهم سبلنا"، وطالبهم باستهداف الكنائس، والمصارف، والمواقع العسكرية.

ويعتبر التنظيم البلاد المشاركة في التحالف الدولي ضده مستباحة بالكامل.

وكشف تنظيم الدولة عن تصنيعه لقذائف ومواد شديدة الانفجار، إضافة إلى تطويره مضادات طيران.

اقرأ أيضاً :

هل يحل السيستاني "الحشد الشعبي" بعد القضاء على "داعش"؟

ووثق عناصره صنعهم لقذائف محلية، مفعولها جيد للغاية، وتستخدم كمضادات للدروع، وفق وصفهم.

4

3

1

وطور تنظيم الدولة مضادات طيران روسية من طراز "استريلا"، بالإضافة إلى تطويره قذائف لمجابهة الصواريخ الأمريكية والروسية.

وأظهر المقطع المصور حاملة عبوات ناسفة وألغام، على شكل سيارات الأطفال التي تعمل على أجهزة التحكم عن بعد.

وجرب التنظيم استهداف دبابة للقوات العراقية عن طريق سلاحه الجديد، الذي ألمح إلى أنه قد يغني عن "الانتحاريين" مستقبلاً.

وقال إنه بات يفجر طائراته المسيرة بأهداف للقوات العراقية، وذلك عبر تحميلها بكمية من المتفجرات.

وتابع أنه حصل على مناظير ليلية خاصة بالقنص، وأظهرت لقطات مصورة عمليات قنص بأوقات من الليل.

وأظهر التسجيل قيام طائرات لم يوضّح هويتها، بإلقاء قنابل الفسفور الأبيض المحرمة دولياً، وهو ما لم يعرف استخدامه سابقاً في معارك استعادة المدينة.

مكة المكرمة