فيديو يوثق لحظة تدمير "حزب الله" ناقلة جند إسرائيلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GadJAE

مشهد لتفجير ناقلة الجند

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-09-2019 الساعة 19:00

بثَّ الإعلام التابع لحزب الله اللبناني، اليوم الاثنين، أول مقاطع لعملية تفجير ناقلة جند تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي جنوبي لبنان، نفت تل أبيب رواية الحزب حول مقتل وإصابة من فيها.

واقتربت "إسرائيل" و"حزب الله" من مواجهة حقيقية، بعد إعلان الحزب تدمير آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم، وقتل وجرح من فيها.

وفوراً بدأت مدفعية الاحتلال "بالرد على مَصدر النيران"، معلنة: "استهداف موقع ومركبات عسكرية بعدة قذائف في القطاع الأوسط للحدود مع لبنان، يوقع أضراراً".

وبعد ساعات، أنهى جيش الاحتلال الإسرائيلي و"حزب الله" إطلاق النار، بعد أن أصدرت سلطات الاحتلال تعليمات بفتح الملاجئ في البلدات الحدودية المحتلة مع لبنان، وقالت إن على السكان في المناطق المحاذية للحدود مع لبنان وبعمق 4 كيلومترات البقاء في المنازل، قبل أن يعلَن بعد نحو ساعتين عودة الحياة إلى طبيعتها.

وقال جيش الاحتلال إن القذائف التي أطلقها حزب الله من طراز "كورنيت"، وأصابت قاعدة عسكرية قرب مستوطنة "أفيفيم"، مؤكداً أنه "لا توجد إصابات من جراء العملية".

وأضاف متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بحسب "رويترز": "نفذ حزب الله الهجوم.. لكنه أخفق في إسقاط ضحايا.. يبدو أن الاشتباك على الأرض قد انتهى، لكن الموقف الاستراتيجي لا يزال قائماً، وقوات الدفاع الإسرائيلية لا تزال في حالة تأهب قصوى"، وهو ما أكده أيضاً رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وفي وقت سابق صباح الأحد، أكدت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، أن مدفعية الجيش الإسرائيلي المنتشرة في "الزاعورة" بسفوح الجولان السوري المحتل استهدفت بعدد من القذائف من عيار 155 ملم جبل الروس في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا المحتلة.

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، قد أكد مساء السبت، أن الرد على الضربة الإسرائيلية سيكون مفتوحاً وليس شرطاً من مزارع شبعا، وذلك بعد استهداف "إسرائيل" هدفاً للحزب داخل سوريا ومقتل اثنين من عناصره، وتنفيذها لهجوم بطائرة مسيرة على هدف آخر في الضاحية الجنوبية.

مكة المكرمة