في أول حديث لها.. زوجة مرسي تكشف اللحظات الأخيرة قبل دفنه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXXNX2

زوجة مرسي أكدت أن الأمن المصري رفض السماح بدفنه في مسقط رأسه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-06-2019 الساعة 16:55

قالت نجلاء علي محمود، زوجة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في مصر الذي وافته المنية أمس الاثنين، إنها تحتسب زوجها من "الشهداء".

وأكدت زوجة مرسي أن جثمانه دفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، عقب رفض السلطات الدفن في مسقط رأسه شمالي البلاد.

وفي بيان نشرته نجلاء على صفحتها على فيسبوك، عقب ساعات من دفن الرئيس قالت: "نحتسب زوجي الرئيس محمد مرسي عند الله من الشهداء، وعند الله تجتمع الخصوم".

وأضافت: "قمنا بتغسيل جثمانه الشريف بمستشفى سجن ليمان طرة (جنوبي القاهرة) وقمنا بالصلاة عليه داخل مسجد السجن".

وتابعت: "لم يُصلِّ عليه إلا أسرته وتم الدفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر (شرقي القاهرة) لرفض الجهات الأمنية دفنه بمقابر الأسرة بالشرقية".

وشهدت مراسم الدفن التي استغرقت ساعة انتشاراً أمنياً مشدداً، وسط غياب كامل لأنصار مرسي نظراً للظروف الأمنية، كما أن مراسم الجنازة استغرقت قرابة الساعة، وفقاً لما نقلته "الأناضول".

وكانت السلطات المصرية أعلنت، أمس الاثنين، وفاة مرسي أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.

وباستثناء تعاز رسمية محدودة أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوى الرسمي مصرياً وعربياً ودولياً ردود فعل على وفاة مرسي الذي تولى رئاسة مصر عاماً واحداً فقط.

في المقابل صدرت تعاز واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية، ترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها على أوضاع حقوق الإنسان في مصر مطالبة بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.

كما اتهمت منظمتا العفو الدولية و"هيومن رايتس ووتش" الحقوقيتان الدوليتان الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي ما أدى لوفاته، ورفضت القاهرة هذه الاتهامات وقالت إنها "لا تستند إلى أي دليل وقائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".

مكة المكرمة