في الـ81 من عمره.. بوتفليقة مرشحٌ رسميٌّ لرئاسة الجزائر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gYandP

الرئيس لا يستطيع السير إلا بواسطة كرسي متحرك

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-02-2019 الساعة 15:18

أعلن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالجزائر، اليوم السبت، ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل القادم.

وقال المنسق العام للحزب معاذ بوشارب، في خطاب أمام الآلاف من قيادات ومناضلي الحزب، خلال مهرجان شعبي نظم بالعاصمة الجزائر: "أعلن أن جبهة التحرير الوطني رشحت المجاهد عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية القادمة تقديراً لحكمة خياراته، وتثميناً للإنجازات الكبيرة تحت قيادته".

وأضاف: "هذا مطلبكم وقراركم الصائب والحكيم بكل حرية وسيادة ومن أجل مصلحة الجزائر (..). ندعوكم من الآن للاستعداد لخوض الحملة الانتخابية القوية لصالح مرشحنا".

وأكّد "ستكونون على موعد مع التاريخ بكل سيادة ومن خلال عرس ديمقراطي".

والأحد الماضي قال أحمد صادوق، رئيس الكتلة النيابية لحركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي بالجزائر)، في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، إن ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات القادمة يعد خطراً على مستقبل الجزائر، وقد يضر بسمعة البلاد في الداخل والخارج.

وأوضح النائب صادوق، رئيس كتلة (حمس)، أن "الأحزاب المواليه له (لبوتفليقة) دعته للترشح"، مؤكداً أن "هذا الترشح ليس لمصلحة البلاد بسبب مرض الرئيس، والذي لا يمكنه من تكفّل ما ينتظر الجزائر من تحديات".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت، 30 يناير الماضي، استقبال 172 إعلان ترشح، أغلبها لمتسابقين مغمورين، وذلك بعد قرابة أسبوعين من انطلاق العملية.

وبالنسبة للشخصيات البارزة ضمن المتقدمين للترشح، يأتي عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب "جبهة المستقبل"، الذي ترشح عام 2014، كما أعلنت حركة "البناء الوطني" الإسلامية ترشيح رئيسها عبد القادر بن قرينة.

لكن أغلب الشخصيات البارزة التي دخلت السباق لمحت إلى إمكانية انسحابها في حال تأكد ترشح الرئيس لولاية خامسة، باستثناء الجنرال المتقاعد علي غديري، الذي صرح أن مشاركته غير مرهونة بدخول بوتفليقة، وأنه "مستعد لمنافسته".

وعبد العزيز بوتفليقة (81 عاماً) هو الرئيس الثامن منذ الاستقلال. عُين من قبل المؤتمر الثامن رئيساً لحزب جبهة التحرير الوطني في يناير 2005. ولد بمدينة وجدة المغربية وهو من أصول أمازيغية.

مكة المكرمة