قائد الحرس الثوري: انتقامنا سينهي الوجود الأمريكي بالمنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zB8nWQ

إيران توعدت بردٍّ قاسٍ ومؤلم

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-01-2020 الساعة 22:07

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، اليوم السبت، إن الانتقام لاغتيال قائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني، سيكون على نطاق جغرافي واسع، من شأنه إنهاء الوجود الأمريكي بالمنطقة.

وقال سلامي، في تصريحات لوكالة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الرسمية، إن هذه الجريمة خلقت طاقة جديدة في جغرافية شاسعة لأخذ ثأر حازم، مشيراً إلى أن "الانتقام سيكون واسع النطاق في الجغرافيا وبمرور الوقت وبآثار حاسمة".

وتابع: "اغتيال سليماني سيكون نقطة البداية لإنهاء الوجود الأمريكي في المنطقة".

حسين سلامي

بدورها نقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن محسن رضائي، أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام، قوله: "منذ الليلة الماضية، بدأنا برصد القواعد العسكرية والبوارج والمراكز الأمريكية في المنطقة".

وأضاف: "سننتقم بكل تأكيد"، لمقتل سليماني.

محسن رضائي

ولفت إلى أنه يوصي الشعب الإيراني بالصبر أولاً؛ لأن "عملية اتخاذ الخطوات العسكرية تتسم بأطر وقواعد، وكلما التزمناها كانت صفعتنا أكثر تأثيراً".

وحذَّر رضائي، وهو قيادي بارز في الحرس الثوري الإيراني، من أن مقاتلي من وصفهم بـ"المقاومة" في لبنان وسوريا والعراق واليمن وأماكن أخرى لا يريد ذكرها، "يستعدون حالياً للقيام بتحرك ما".

واستدرك بالقول: إن بلاده "لا تريد الدخول في حرب، وإن (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب أيضاً ليس برجل حرب".

وتابع: "نعِد شعبنا بأن انتقامنا سيكون قاسياً للغاية".

من جانبه أثار الجنرال غلام علي أبو حمزة، قائد "الحرس" في إقليم كرمان الجنوبي، إمكانية شن هجمات على سفن في الخليج.

وقال أبو حمزة في تصريحات أدلى بها بوقت متأخر من أمس الجمعة ونشرتها وكالة تسنيم السبت، إن إيران تحتفظ بالحق في الثأر من الولايات المتحدة لمقتل سليماني.

وأضاف: "مضيق هرمز نقطة حيوية للغرب، وهناك عدد كبير من المدمرات والسفن الأمريكية يمر من هناك.. حددت إيران أهدافاً أمريكية حيوية بالمنطقة منذ وقت طويل.. نحو 35 هدفاً أمريكياً في المنطقة، بالإضافة إلى أن تل أبيب في متناول أيدينا".

وكان القائد الجديد لـ"فيلق القدس" في "الحرس الثوري" إسماعيل قاآني، قد صرح أمس بأن "على الجميع أن يصبروا قليلاً حتى يشاهدوا جثث الأمريكيين على امتداد الشرق الأوسط"، انتقاماً لمقتل سلفه سليماني.

وفجر الجمعة، قُتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين، في قصف أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد.

مكة المكرمة