قادة وسياسيون ينعون سلطان عُمان الراحل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58YwR1

أعلن أمير قطر الحداد ثلاثة أيام

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-01-2020 الساعة 11:00

نعى قادة وسياسيون عربٌ سلطان عُمان الراحل، قابوس بن سعيد، بعد إعلان وفاته، فجر اليوم السبت، عن عمر ناهز 79 عاماً.

ففي قطر نعى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد، ببالغ الحزن والأسى السلطان قابوس بن سعيد.

وأكد أمير دولة قطر، في بيان صادر عن الديوان الأميري، أن "المغفور له السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور كان قائداً عظيماً اتسم بالحكمة والاعتدال والاتزان وبعد النظر، كرس حياته وجهده لخدمة وطنه وأمته، والدعوة إلى الحوار ونبذ العنف والتطرف".

كما قال الشيخ تميم بن حمد في تغريدة له على تويتر: "هذا يوم حزين لجميع الشعوب الخليجية كما للأشقاء في عمان .. ببالغ الأسى تلقينا في قطر نبأ رحيل السلطان قابوس إلى رحمة الله تعالى تاركا وراءه بلداً ناهضاً وإرثاً عظيماً يعتز به الجميع. إنه فقد كبير للأمتين العربية والإسلامية .. نعزي الشعب العماني الشقيق ونسأل الله لجلالته الفردوس الأعلى".

بدوره قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، اليوم السبت، في تغريدة له على موقع "تويتر": "فقدنا بوفاة جلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان الشقيقة، أحد القادة الحكماء الذي كان أخاً كبيراً لي وصديقاً عزيزاً لوالدي الحسين".

وأضاف: إن السلطان قابوس كان "حليفاً للأردن في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية بحكمة وتوازن، مستنداً إلى مبادئ راسخة. ندعو الله له بالرحمة وللشعب العُماني الشقيق بالصبر والسلوان".

من جانبه أرسل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، برقية عزاء إلى سلطان عُمان الجديد، هيثم بن طارق آل سعيد، بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وقال أمير البلاد في البرقية: "إن العالم فقد برحيله أحد رجالاته العظام، كما فقدت سلطنة عمان والأسرة الخليجية، والأمتان العربية والاسلامية قائداً حكيماً كرَّس حياته لخدمة وطنه وشعبه وقضايا الأمتين العربية والإسلامية"، مشيداً "بما حققته سلطنة عمان الشقيقة في عهده الميمون من نهضة شاملة وتطور كبير شمل مختلف الميادين وجعلها في مصاف الدول".

كما نعت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، على حسابها بموقع "تويتر"، السلطان قابوس، قائلة: "ببالغ الأسى وعظيم الحزن وصادق الدعوات نتقدم بأحرّ التعازي إلى سلطنة عمان الشقيقة حكومةً وشعباً، سائلين المولى عزّ وجلّ أن يتغمّد السلطان الراحل بواسع رحمته، وأن يحفظ السلطنة وشعبها".

وأكدت أنَّ "حزن الشعب القطري على رحيل السلطان لا يقلّ عن حزن شقيقه الشعب العماني".

ونعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السلطان قابوس، الذي وافته المنية في وقت مبكر من صباح اليوم، داعياً له بالرحمة، وأن يُلهم الشعب العُماني الصديق والشقيق الصبر والسلوان.

وقال أردوغان على حسابه في "تويتر": إن "السلطان قابوس بذل جهوداً كبيرة من أجل رفاهية وتنمية سلطنة عمان، إلى جانب كونه شخصية مهمة في سياسة المنطقة".

كما أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بياناً نعى فيه سلطان عمان الراحل، وتقدم "بخالص تعازيه ومواساته للشعب العماني الشقيق".

وأعربت المعارضة السورية عن "ثقتها بالسلطان هيثم بن طارق آل سعيد، لمتابعة مسيرة بناء سلطنة عمان، وتحقيق مزيد من الرخاء لبلده، والوقوف إلى جانب قضايا الشعوب العربية وحقوقها المشروعة".

وفي سياق متصل نعى السلطان الراحلَ كلٌّ من محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي عاصمة دولة الإمارات، وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدات على "تويتر".

بدورها أصدرت الرئاسة المصرية بياناً نعت فيه السلطان قابوس، قائلة: إن "الأمة العربية فقدت زعيماً من أعز الرجال، وقائداً حكيماً منح عمره لوطنه وأمته".

كما قال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده محمد بن سلمان، في بيان للديوان الملكي: إن "المملكة وشعبها يشاطرون الأشقاء في عُمان أحزانهم".

وفجر اليوم، نعى ديوان البلاط السلطاني في عمان، السلطان قابوس بن سعيد، الذي وافته المنية، مساء الجمعة، بعد نحو خمسين عاماً قضاها بسدة الحكم.

كما أعلن ديوان البلاط السلطاني الحداد وتعطيل العمل الرسمي بالقطاعين العام والخاص ثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام أربعين يوماً.

مكة المكرمة