قبائل جنوب اليمن تهاجم الإمارات وتعلن النفير العام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G9KMR3

قبائل أبين طالبت الإمارات بالاعتذار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-09-2019 الساعة 19:04

دعت قبائل ومشايخ المنطقة الوسطى في اليمن، اليوم السبت، الأمم المتحدة إلى التحقيق في المجازر التي تسبب فيها القصف الجوي الإماراتي ضد قوات الجيش اليمني في عدن وأبين، والذي أسفر عن مقتل مئات، كما أعلنت في الوقت ذاته النفير العام بصفوفها.

وطالبت القبائل، المتمثلة في مديريات لودر والوضيع ومودية، في بيان اطلع عليه "الخليج أونلاين"، دولة الإمارات بالاعتذار عن وصفها الجيش اليمني بـ"الإرهابي".

وأعلنت تأييدها للبيان الذي أصدرته السعودية مؤخراً ودعمت من خلاله الشرعية المتمثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، مطالبةً التحالف بـ "الاعتذار عن كل ما صدر عن الإمارات ووصفها لأبنائنا في الجيش الوطني بعناصر إرهابية".

ووجهت قبائل أبين، رسالتها إلى قبائل الجنوب، مطالبةً إياها بتحديد موقفها من "كل ما يُمارَس ضد قيادات وأبناء أبين والمنطقة الوسطى، ومداهمة وحرق منازلهم وسجنهم، من المجلس الانتقالي الجنوبي (انفصالي)".

قبائل أبين

وكان الطيران الحربي الإماراتي، ضمن التحالف السعودي-الإماراتي، قصف وحدات من الجيش الوطني الحكومي، في 29 أغسطس 2019، بمنطقة أبين ونقطة العلم؛ المدخل الشرقي لمدينة عدن، مخلفاً 300 قتيل وعشرات الجرحى، حسب بيان وزارتي الدفاع والخارجية اليمنيتين، ما وهو أثار غضب الحكومة.

وطالبت الحكومة اليمنية الإمارات بالكف عن دعم المجلس الانتقالي الجنوبي بالسلاح، بعد أن اتهمتها بدعم انقلابه على الحكومة الشرعية جنوبي البلاد، في 10 أغسطس 2019، وهدد وزير الداخلية اليمني بدخول عدن "بالسِّلم أو الحرب".

مكة المكرمة