قبيل قمة الخليج.. رسالة خطية من أمير الكويت إلى السيسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b1ybAV

وزير الخارجية الكويتي خلال استقباله من قبل السيسي

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-01-2021 الساعة 16:12

وقت التحديث:

السبت، 02-01-2021 الساعة 20:09
- ماذا تضمنت الرسالة التي بعثها أمير الكويت لمصر؟

العلاقات الثنائية بين البلدين.

- ما آخر المعلومات عن مشاركة مصر في قمة الرياض؟

تحدثت وكالة الأنباء الألمانية عن أن السيسي سيشارك في القمة في إطار تحركات الكويت لإنهاء الأزمة الخليجية.

بعث أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، السبت، برسالة خطية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبيل 3 أيام من القمة الخليجية بالسعودية.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، إن وزيرالخارجية الشيخ أحمد ناصر الصباح، سلم الرسالة إلى الرئيس المصري، والتي تضمنت "بحث العلاقات الثنائية الأخوية المتينة والوطيدة التي تربط البلدين والشعبين".

وأشارت إلى أن الرسالة تضمنت أيضاً: "سبل دعم تلك العلاقات وتعزيزها في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة"، إضافة إلى "آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

وعقب تسلمه الرسالة، أكد الرئيس المصري ضرورة تكثيف التشاور والتنسيق المشترك بين مصر والكويت خلال الفترة المقبلة؛ من أجل التصدي لكل ما يهدد أمن واستقرار الدول والشعوب العربية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، إن السيسي أعرب خلال استقباله وزير الخارجية الكويتي عن تقديره للجهود التي تبذلها الكويت منذ سنوات لحل الخلاف.

وأضاف المتحدث الرئاسي: "السيسي أكد حرص بلاده على تطوير التعاون والتنسيق الثنائي الوثيق لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين، وكذلك الأمة العربية".

السيد الرئيس يتلقي رسالة خطية من أخيه الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، بشأن المساعي والجهود الكويتية...

تم النشر بواسطة ‏المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‏ في السبت، ٢ يناير ٢٠٢١

وجاءت هذه الرسالة بعد يوم من تسليم وزير الخارجية الكويتي رسالة خطية من أمير البلاد إلى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، تسلمها الوزير السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، في 29 ديسمبر الماضي، عن مصدر خليجي مطّلع -رفض الكشف عن اسمه-، قوله إن السيسي سيشارك في أعمال القمة، يوم 5 يناير المقبل؛ تلبية لدعوة من العاهل السعودي.

وأوضحت أن "مشاركة الرئيس المصري مؤشر على أن القمة ستعلن اتفاق الأطراف المعنية على حل الأزمة الخليجية، وإنهاء الأسباب التي أدت إلى حدوثها"، قائلة نقلاً عن المصدر إن القمة ستعقد بحضور قادة الدول الست، ومن ضمنهم أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وشهد شهر ديسمبر الماضي تسارعاً في عجلة التفاهم الخليجية؛ حيث أعلنت الكويت، أوائل الشهر، التوصل إلى نتائج مثمرة من أجل رأب الصدع بين الأشقاء.

وكانت الكويت تحملت أعباء حل الأزمة الخليجية منذ البداية، وقاد جهود الوساطة أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد، واستمرت الكويت في جهودها بوجود أميرها الجديد.

وبدأت الأزمة الخليجية في يونيو 2017، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومعهم مصر، العلاقات مع قطر؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة واعتبرته محاولة للسيطرة على قرارها الوطني.

وطوال سنوات الأزمة أكدت الدوحة قبولها أي حلول دبلوماسية لا تمس سيادة الدول، وقالت إنها تقبل بالجلوس لأي حوار غير محدد بشروط مسبقة.

مكة المكرمة