قتال غير شرس في تلعفر.. ونزوح 13 ألف عراقي

عائلات سورية تنزح من تلعفر (أرشيف)

عائلات سورية تنزح من تلعفر (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-08-2017 الساعة 17:06


أعلن مسؤول عراقي، الأربعاء، أن عدد النازحين من قضاء تلعفر، الذي يتبع محافظة نينوي، ارتفع إلى أكثر من 13 ألفاً خلال 10 أيام.

وقال نور الدين قبلان، نائب محافظ نينوى: إن "عدد النازحين من عموم مناطق العمليات في تلعفر وصل إلى 13 ألف نازح خلال الأيام العشر المنصرمة، وحالياً لا يوجد نزوح".

وبخصوص وجود مخاوف من وقوع انتهاكات ضد النازحين قال: "لا مخاوف لدينا، ولم يحصل شيء من هذا القبيل لغاية اليوم، وهناك توجيهات مشددة للقوات المشاركة بالعمليات بالالتزام بالأوامر العسكرية".

وحول ما يقال بأن تلعفر تعد أحد معاقل داعش ومركز قيادة للتنظيم، وبه إرهابيون أجانب، اعتبر قبلان أن "هذه المعلومات غير دقيقة؛ بدليل أن المعارك دخلت يومها الرابع ولا يوجد أي بوادر لمقاومة كبيرة من قبل الدواعش".

اقرأ أيضاً :

رعب في الموصل.. "أمراء داعش" يعودون تحت ظل القوات العراقية

وأضاف: "هناك مفارز تعويق من قبل تنظيم داعش، وبضع من السيارات المفخخة خلال الأيام الأربعة الماضية، ولو كان هناك إرهابيون وقادة أجانب وعرب من غير العراقيين لكان هناك قتال شرس ومقاومة كبيرة، وهذا ما لم يحصل لحد الآن على الأقل".

والأحد الماضي، بدأت القوات العراقية عملية عسكرية لاستعادة قضاء تلعفر، في إطار الحملة المدعومة من الولايات المتحدة ضد التنظيم، الذي ما زال يسيطر على مناطق في غرب العراق وشرق سوريا.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كم، وعرض نحو 40 كم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر)، وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلاً عن 47 قرية.

مكة المكرمة