قتيل و5 جرحى باشتباكات في "أوباري" لمنع دخول قوات حفتر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQER1P

بعد يوم من سيطرة قوات حفتر على حقل الشرارة النفطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-02-2019 الساعة 18:48

قتل شخص وأصيب 5 آخرون، اليوم الخميس، في اشتباكات بمدينة أوباري جنوب غربي ليبيا، بين قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، وأخرى رافضة لدخولها المدينة.

وأعلنت قوات حفتر، أمس، سيطرتها على حقل الشرارة النفطي أكبر حقول البلاد، لتقطع الطريق على قوة سيّرتها حكومة الوفاق الوطني للسيطرة على الحقل.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن مصادر عسكرية من أوباري قولها: إن القوات المعارضة لحفتر شنت هجوماً على معسكر على أطراف أوباري الواقعة على بعد 964 كم جنوب طرابلس، وتتحصن في تلك الأطراف قوات من الكتيبة 177 المؤيدة لحفتر.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية، عن مصدر بالغرفة الأمنية في أوباري (تابعة لحكومة الوفاق)، قوله إن المواجهات خلفت حتى الآن قتيلاً واحداً يتبع الكتيبة 177 وخمسة جرحى.

وجاءت مواجهات أوباري بعد يوم من إعلان قوات حفتر إكمال سيطرتها على حقل الشرارة، ودعوتها المؤسسة الوطنية للنفط إلى رفع حالة "القوة القاهرة" التي أعلنت في ديسمبر الماضي، بعد سيطرة جماعات مسلحة على الحقل.

وتبعد أوباري عن حقل الشرارة بنحو 60 كم. وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فايز السراج، قد عيّن بصفته القائد الأعلى للجيش أمس، الفريق الركن علي سليمان كنه قائداً للمنطقة العسكرية سبها.

ويأتي القرار بعد يوم واحد من إدانة المجلس الرئاسي للعمليات العسكرية التي تشنها قوات حفتر منذ منتصف الشهر الماضي في بعض مناطق الجنوب الليبي، والتي كان آخرها القصف الجوي الذي تعرضت له مدينة مرزق وضواحيها.

مكة المكرمة