قرار أردني مرتقب يعيد العلاقات مع قطر بشكل كامل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyJbn3

جمد الأردن علاقاته جزئياً مع الدوحة منذ يونيو 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-07-2019 الساعة 18:37

أعلن مسؤول أردني، اليوم الاثنين، أن بلاده تتجه لرفع التمثيل الدبلوماسي وإعادة العلاقات مع قطر بشكل كامل.

وقال مدير دائرة القنصلية في وزارة الخارجية الأدنية عاهد سويدات، خلال اجتماع لجنة التربية النيابية مع وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وليد المعاني، لمناقشة قرار الكويت وقطر المتعلق باعتماد الجامعات الأردنية: "نحن بصدد إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع قطر".

وطالب بعدم إعطاء تقليص قطر والكويت عدد الجامعات المعتمدة في الأردن أي إطار سياسي؛ لأن "القضية أكاديمية"، بحسب صحيفة "العربي الجديد".

من جهته، ذكر موقع "خبرني" الإخباري المحلي، أن "من المنتظر أن يوافق مجلس الوزراء، الاثنين، على تعيين أمين عام وزارة الخارجية زيد اللوزي سفيراً للأردن في دولة قطر، وقبول تعيين الأمير سعود بن ناصر بن جاسم آل ثاني، سفيراً لقطر في عمّان".

بدوره أفاد مدير العمليات والناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين سفيان القضاة، أنه تواصل مع القائم بأعمال السفارة القطرية في عمان، وقد أكّد أن القرار التعليمي الخاص بالجامعات "تنظيمي فقط".

وشدد القضاة على أن "القرار القطري لا يشمل الطلبة الذين على مقاعد الدراسة حالياً، ولن يؤثر على خريجي الجامعات الأردنية عند التقدم للعمل في قطر".

ونقلت الصحيفة في وقت سابق عن مصادر مطلعة (لم تسمها) أن الأردن أرسل استمزاجاً لدولة قطر حول تعيين أمين عام وزارة الخارجية الأردنية زيد اللوزي سفيراً لبلاده في الدوحة، مشيرة إلى أن قرار عودة السفير سيكون قريباً، ومن المتوقع أن يُعلن عنه حال الانتهاء من الترتيبات الرسمية بين البلدين، خاصة أن تسريبات تفيد بقبول الجانب القطري باللوزي.

وفي يونيو 2017، خفض الأردن التمثيل الدبلوماسي مع الدوحة وسحب سفيره منها، إلى جانب سحبه تراخيص مكاتب قناة "الجزيرة"، على خلفية ضغوط من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، لدى إعلان حصارها لقطر.

ودفعت دول حصار قطر الأردن إلى تعكير علاقاته مع الدوحة، حيث أصابها جمود جزئي منذ عامين كاملين، حيث اضطرت عمان إلى التماشي مع الدول المحاصرة، لكنها لم تصل إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ولم تشارك في الحصار الاقتصادي أو الحرب الإعلامية التي شنتها الدول الأربع.

ومع ذلك قدمت الدوحة حزمة مساعدات إلى الأردن بقيمة نصف مليار دولار في أغسطس الماضي، تشمل استثمارات وتمويل مشاريع، إضافة إلى تمويل نحو 10 آلاف فرصة عمل لتوظيف الأردنيين، لامتصاص موجة احتجاجات عارمة اجتاحت الشارع الأردني، ومن ثم توالت الزيارات الرسمية بين البلدين.

مكة المكرمة