قصف جديد يطول مؤسسات أجنبية وقاعدة أمريكية في العراق

3 إصابات بصاروخ استهدف مؤسسات نفطية أجنبية بالبصرة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/63WZ8n

الصاروخ أصاب مقار السكن والعمليات في البرجسية غربي البصرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-06-2019 الساعة 08:41

أُطلق صاروخ، اليوم الأربعاء، على مؤسسات نفط عالمية كبرى في مدينة البصرة العراقية بجنوب البلاد، بعد ساعات من إطلاق آخر استهدف، أمس الثلاثاء، قاعدة عسكرية تستضيف قوات أمريكية بالموصل شمالاً.

وقالت الشرطة العراقية، اليوم، إن صاروخاً سقط قرب مقار عدة شركات نفط عالمية كبرى، بينها شركة "إكسون موبيل" الأمريكية العملاقة في البصرة بوقت مبكر ، ما أدى إلى إصابة 3 من العمال العراقيين.

وأضافت الشرطة أن الصاروخ أصاب مقار السكن والعمليات في البرجسية غربي البصرة، وفق ما نشرت وكالة "رويترز".

وذكر مصدر أمني أن "إكسون" تعد لإجلاء نحو 20 من موظفيها الأجانب على الفور.

وقال مسؤولون في مجال النفط إن من الشركات الأخرى التي تعمل في الموقع "رويال داتش شل" و"إيني" الإيطالية.

من جهة أخرى، أفاد الجيش العراقي في بيان له بأن صاروخاً سقط قرب قاعدة عسكرية تستضيف قوات أمريكية في الموصل، في وقت متأخر أمس الثلاثاء، في ثاني واقعة من نوعها خلال يومين.

ولم يذكر البيان تفاصيل عن خسائر مادية أو بشرية. وقال إن الصاروخ الذي أطلق كان من طراز كاتيوشا قصير المدى.

وقال القائد العسكري في مدينة الموصل إن الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة ولم يسفر عن وقوع ضحايا أو أضرار.

وأضاف، دون الخوض في تفاصيل، أن الصاروخ المحلي الصنع أطلق من غرب الموصل عبر نهر دجلة.

وقالت مصادر أمنية لوكالة "رويترز" إن صاروخين من طراز كاتيوشا سقطا على القاعدة.

وسقطت ثلاثة صواريخ على قاعدة تستضيف قوات أمريكية شمالي بغداد يوم الاثنين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ قرب قواعد عراقية هذا الأسبوع.

وجدير بالذكر أنه يوجد في العراق معسكر جنود ومستشارون أمريكيون من التحالف الدولي، وفيه ورشات كبيرة لصيانة أنواع الطائرات كافة، ويشمل مخازن للصواريخ والعتاد والذخيرة.

ويُعتبر مركزاً مهماً للتموين والدعم اللوجيستي، وفيه آليات عسكرية تتوزع بين ناقلات جنود ومدرعات ودبابات. 

مكة المكرمة