قصف حوثي يستهدف جنوداً ومحطة مياه وكهرباء سعودية

قصف تم بصاروخين "باليستي" و"كروز"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6kKeE5

استهدف الصاروخ محطة الكهرباء في الشقيق بجازان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-06-2019 الساعة 09:43

وقت التحديث:

الخميس، 20-06-2019 الساعة 13:05

أعلنت مليشيات الحوثي استهدافها لمحطة مياه وكهرباء في منطقة الشقيق جنوب غرب السعودية، وإطلاقها صاروخاً باليستياً على تجمعات للجيش السعودي قبالة منطقة نجران المحاذية للحدود اليمنية.

وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي، العقيد تركي المالكي، اليوم الخميس، إن مقذوفاً حوثياً سقط بالقرب من محطة تحلية المياه المالحة بمنطقة الشقيق، دون أن ينتج عنه "أي أضرار بشرية أو تلفيات".

وأضاف المالكي أن الجهات العسكرية تعمل على تحديد نوع المقذوف المستخدَم، وفق ما نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأشار إلى أن "المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ (كروز)، على حد زعمها، ما يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين والتي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني".

وبين المالكي أن هذا "قد يرقى إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة، كما يثبت أيضاً حصول هذه المليشيا الإرهابية على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعم وممارسته للإرهاب العابر للحدود، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار (2216) والقرار (2231)".

واعتبر المتحدث باسم التحالف أن "الحوثيين يستخدمون ميناء الحديدة كمنفذ لتهريب الأسلحة وتهديد الأمن القومي".

وكان المتحدث العسكري باسم مليشيات الحوثي، يحيى سريع، أعلن أن القوة الصاروخية أطلقت صاروخ كروز على محطة الكهرباء في الشقيق بجازان (جنوب غرب المملكة) وأصابت أهدافها بدقة عالية، على حد قوله.

وأضاف المتحدث أن الاستهداف "يأتي رداً على جرائم العدوان وحصار التحالف السعودي الإماراتي للشعب اليمني"، متوعداً بمفاجآت كبيرة قادمة تستهدف مواقع أكثر حساسية بالنسبة للسعودية، في حال استمر التحالف في تصعيده، وفق تعبيره.

باليستي يستهدف قوة سعودية

وبعدها قالت مليشيات الحوثي إنها أطلقت صاروخاً باليستياً، اليوم، على تجمعات للجيش السعودي قبالة نجران.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث سريع، بثته قناة المسيرة التابعة للجماعة، قال فيه إن الصاروخ استهدف تجمعات كبيرة للجيش السعودي وكانت الإصابة مباشرة، وأضاف أن الضربة أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، فيما شوهدت سيارات تنقل الضحايا، على حد قوله.

وتابع: "العملية موثقة وسيتم بثها لاحقاً"، ومشيراً إلى أنها أصابت الجانب السعودي "بالذعر والخوف، وسببت حالة إرباك كبيرة في صفوفه"، وفق وصفه.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قالت، اليوم، إنه تم إطلاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تفاصيل ضربة صاروخية في السعودية.

وأضافت ساندرز: "نحن نتابع الوضع عن كثب ونواصل التشاور مع شركائنا وحلفائنا"، وفق ما نشرت وكالة "رويترز".

وتعد محطة الشقيق الكهربائية بجازان من أكبر المحطات الكهربائية في السعودية، وبدأ تشغيلها قبل أشهر، وكلفت أكثر من 12 مليار ريال سعودي، بحسب البيانات الرسمية السعودية، وتغذي المحطة مناطق جازان وعسير ونجران والباحة بالتيار الكهربائي.

وفي الآونة الأخيرة، كثف الحوثيون الهجمات بالطائرات المسيرة، حيث أعلنوا، الأسبوع الماضي، تنفيذ عمليات متتالية بطائرات مسيرة على مطار أبها (جنوبي السعودية).

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دولياً، وتصاعدت حدة هذا النزاع مع تدخل تحالف عسكري بقيادة الرياض في مارس 2015 دعماً للحكومة.

وتسبب هذا النزاع في مقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة.

ولا يزال هناك 3.3 ملايين نازح، في وقت يحتاج فيه 24.1 مليون شخص -أي أكثر من ثلثي السكان- إلى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة، التي تصف الأزمة الإنسانية هناك بأنها الأسوأ عالمياً.

مكة المكرمة