قطر تؤكد استمرار وساطتها بين الفرقاء الأفغان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qAb11N

الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 20-11-2020 الساعة 20:22
- في أي اجتماع جاء التأكيد القطري حول الملف الأفغاني؟

اجتماع أممي افتراضي بشأن عملية السلام في أفغانستان.

- ما دور قطر في الملف الأفغاني؟

رعت اتفاقاً تاريخياً بين واشنطن وحركة "طالبان"، وتستضيف مفاوضات أفغانية - أفغانية.

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الجمعة، أن بلاده ستواصل جهود الوساطة بين الأطراف الأفغانية للتوصل إلى تسوية شاملة.

وأوضح "آل ثاني"،  في اجتماع أممي افتراضي بشأن عملية السلام في أفغانستان، أن ذلك يأتي في إطار سياسة الدوحة "الداعمة للأمن والاستقرار".

وأكمل قائلاً: "نسعى من خلال المفاوضات الأفغانية إلى التوصل لتسوية شاملة ووضع حد للعنف في أفغانستان".

وأشار إلى أن "دورنا ودور بقية الدول يقتصر على مد يد العون والمساعدة، والأفغان وحدهم قادرون على تجاوز العقبات وتحقيق السلام".

وأبدى تطلعه إلى المؤتمر الدولي للمانحين لدعم أفغانستان الذي تستضيفه جنيف، الأسبوع المقبل"، معرباً عن أمله في "التوصل إلى سلام دائم وشامل في أفغانستان بعد عقود من القتال".

وكان أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد أكد الأربعاء الماضي، خلال اتصال مع الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، أن بلاده تبذل كل الجهود لتحقيق الأمن والسلام في أفغانستان.

وبوساطة قطرية انطلقت، في 12 سبتمبر الماضي، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة؛ بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة؛ لإنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن و"طالبان"، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، أواخر فبراير الماضي، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

يأتي هذا في وقت تعمل فيه إدارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بشكل سريع على تنفيذ الاتفاق المبرم مع طالبان؛ بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عزمها إجراء تخفيض جديد في عدد القوات الموجودة بأفغانستان.

ويمهد الاتفاق الطريق لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان تدريجياً في غضون 14 شهراً، مقابل ضمانات من الحركة، كما نص على أن تطلق كابل 5 آلاف من عناصر طالبان المعتقلين لديها، على أن تفرج الحركة في المقابل عن 1500 من القوات الأفغانية .

مكة المكرمة