قطر تؤكد: لدينا خط اتصال مع الرياض لا أبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AaA1wA

وزير الخارجية القطري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-12-2019 الساعة 12:29

وقت التحديث:

السبت، 14-12-2019 الساعة 18:31

كشف وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم السبت، عن آخر المستجدات فيما يتعلق بالأزمة الخليجية والحصار المفروض على قطر منذ يونيو 2017.

وقال "آل ثاني" في تصريح لوكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، إن المحادثات مع السعودية قادت إلى إنشاء خط للتواصل مع الرياض، مستبعداً قيام الخط نفسه مع الإمارات.

ونفى وزير الخارجية القطري وجود أي محادثات مع الإمارات بشأن إصلاح العلاقات معها.

وأشار إلى أنه "لا يرى في الوقت الحالي إمكانية وضع موعد محدد للتوصل إلى اتفاق مع السعودية"، مضيفاً: "نحن الآن نتحاور مع السعودية، ونعتقد أننا سننظر في بقية القضايا بمرحلة لاحقة".

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وكالة "رويترز" عن الوزير القطري، قوله: إنَّ "تقدماً طفيفاً تحقق في سبيل حل الخلاف الذي نشب قبل عامين ونصف العام مع السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر"، مضيفاً: "تقدُّم طفيف (تحقَّق)، مجرد تقدُّم طفيف".

وسبق أن صرح الشيخ محمد بن عبد الرحمن، في الـ7 من ديسمبر الجاري، عن تحقيق "بعض التقدم" خلال مباحثات مع السعودية بهدف إنهاء الأزمة.

وقال خلال كلمة ألقاها بـ"منتدى حوارات المتوسط" المنعقد في روما: "خلال الأسابيع الماضية انتقلنا من الاستعصاء إلى إحراز بعض التقدم؛ لأن ثمة مباحثات مضت على قدم وساق بيننا وبين السعوديين على وجه الخصوص، ويحدونا بعض الأمل بأن تفضي هذه المباحثات إلى نهاية الأزمة".

وأضاف: إن "ما حصل في 2017 كان تعطيلاً للمنطقة، ونعتقد أن تسلسل الأحداث بعد حصار قطر قوَّض أمن منطقتنا"، مضيفاً: "إننا على الأقل ننتقل من الطريق المسدود والاستعصاء والطلبات الـ13 وغيرها من التفاصيل، إلى الحديث عن رؤية مستقبلية".

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر، في يونيو 2017، متهمةً إياها بدعم الإرهاب، وتنفي الدوحة الاتهام، وتتهم تلك الدول بالسعي للنيل من سيادتها والتعدي على قرارها الوطني المستقل.

مكة المكرمة