قطر تبحث مع أمريكا ومصر وقف العدوان الإسرائيلي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZW8JjD

كما بحثا الاعتداءات الإسرائيلية على المصلين في الحرم القدسي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 16-05-2021 الساعة 20:30
- ما أبرز تحركات وزير الخارجية القطري هذه الأيام؟

التقى رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية.

- كم حصيلة الشهداء والجرحى في قطاع غزة؟

 192 شهيداً، بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، إضافة إلى 1235 إصابة.

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ضرورة التحرك الدولي لوقف اعتداءات "إسرائيل" الوحشية ضد المدنيين في غزة والمسجد الأقصى.

جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين جمعا الوزير القطري بنظيريه الأمريكي أنتوني بلينكن والمصري سامح شكري، في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت "الخارجية القطرية" في بيان رسمي، الأحد، أن الوزير "آل ثاني" تلقى اتصالاً من نظيره الأمريكي جرى خلاله "مناقشة الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المصلين في الحرم القدسي الشريف والهجوم على قطاع غزة المحاصر".

وشدد الوزير القطري على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل "لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية المتكررة ضد المدنيين في غزة والمسجد الأقصى المبارك".

وجدد "تأكيد موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك ممارسة حقوقه الدينية وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف".

أما بشأن الاتصال مع وزير خارجية مصر فقد أكدت الخارجية القطرية أنه جرى "استعراض علاقات التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في فلسطين".

وأمس السبت التقى الوزير القطري برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بحسب ما أوردت الخارجية القطرية.

وجرى خلال اللقاء "مناقشة الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة، ابتداء من أحداث حي (الشيخ جراح)، مروراً بالاعتداءات على المصلين في الحرم القدسي الشريف، وصولاً إلى الهجوم الأخير على قطاع غزة".

وأكد "آل ثاني" موقف قطر الرافض لهذه الاعتداءات وجدّد وقوف بلاده إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين والرفض القاطع للمساس بالمقدسات الإسلامية.

وقبل يومين نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر فلسطيني- لم تسمه- أن المحادثات بشأن التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة "دخلت مساراً جدياً".

وقال المصدر الفلسطيني: إن "وسطاء من قطر ومصر والأمم المتحدة يكثفون اتصالاتهم؛ في محاولة للتوصل إلى تهدئة".

ومنذ الاثنين الماضي، تشن "إسرائيل" عدواناً بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن عشرات الشهداء بينهم أطفال ونساء، إضافة لمئات الجرحى.

وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 192 شهيداً بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، إضافة إلى 1235 إصابة، ولا تزال الحصيلة مرشحة للارتفاع في ظل الحالات الحرجة وتواصل القصف المكثف.

ومنذ أسابيع تشهد مدينة القدس المحتلة توتراً كبيراً، خاصة حي الشيخ جراح، الذي تخطط "إسرائيل" لإخلاء منازل عدد من سكانه لصالح جمعيات استيطانية، وسط إدانة عربية ودولية واسعة.

مكة المكرمة