قطر تجدد حرصها على وحدة الصف الخليجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2PQbjD

اعتبرت أن قمة العُلا أكملت جهود دولة الكويت

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-01-2021 الساعة 08:49

ماذا أكّدت سفيرة قطر؟

إعادة لُحمة شعوب المنطقة.

متى عقدت المصالحة الخليجية؟

5 يناير 2021.

جددت دولة قطر حرصها على وحدة الصف الخليجي وإعادة لحمة شعوب المنطقة وحرصها على منع التوتر، والتزامها بنهج حل الأزمات عن طريق الحوار وفق مبادئ التسوية السلمية للمنازعات.

جاء ذلك في بيان ألقته السفيرة علياء آل ثاني، المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، في الاجتماع الافتراضي الذي عقده مجلس الأمن الدولي حول "الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية".

وقالت الشيخة علياء: إن "دولة قطر تسعى على سبيل الأولوية نحو وحدة الصف الخليجي، وإعادة لحمة شعوب المنطقة، وتطلعها إلى تحقيق طموحات الشعوب نحو مزيد من التضامن والنمو والاستقرار".

وأضافت أن "اجتماع الدورة الـ41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية (قمة العلا) في الخامس من يناير 2021 بالسعودية، أتى في هذه اللحظة الحاسمة امتداداً لمسيرة العمل المشترك في إطاره الخليجي والعربي والإسلامي".

ولفتت إلى أنه جاء "تغليباً للمصلحة العليا بما يعزز أواصر الود والتآخي بين الشعوب، ويرسخ مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل".

وأكملت أن بيان "العلا" يعتبر مكملاً للجهود الصادقة التي قادها أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ثم حمل لواءها من بعده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، معربة عن تقدير الدوحة لجهود الولايات المتحدة لتقريب وجهات النظر.

وأشارت قائلة: إن "منطقتنا تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى إنهاء الأزمات ووضع أطر للأمن الجماعي والتعاون المثمر لمصلحة شعوبها، لا سيما مع استمرار التحديات المشتركة التي تواجه الجميع بدون استثناء، بما فيها الأزمة الصحية العالمية"، مؤكدة أن قطر ستستمر في العمل بإخلاص نحو تهيئة الظروف المواتية لذلك، وبما فيه مصلحة شعبها وشعوب المنطقة جمعاء".

وفي 5 يناير 2021، أعلنت دول الخليج عقد مصالحة أنهت الأزمة الخليجية التي استمرت أكثر من 3 سنوات ونصف، بعد يوم على إعادة السعودية فتح الأجواء والحدود مع قطر، تلاها استئناف كامل للعلاقات الدبلوماسية.

مكة المكرمة