قطر تجمع مجدداً وفداً من طالبان مع مسؤولين أمريكيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YMkyKB

بحث الاجتماع تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة في فبراير الماضي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 14-04-2020 الساعة 14:27

 التقى مسؤولون أمريكيون كبار، أمس الاثنين، قادة حركة طالبان الأفغانية، في العاصمة القطرية الدوحة، لبحث تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة بين الطرفين في فبراير الماضي.

وقال سهيل شاهين، المتحدث باسم المكتب السياسي للحركة، اليوم الثلاثاء، إن وفدها بقيادة ملا برادار، نائب زعيم طالبان ورئيس مكتبها السياسي، التقى في وقت متأخر الاثنين، مع الممثل الأمريكي الخاص للمصالحة الأفغانية، زلماي خليل زاد، والجنرال سكوت ميلر، قائد القوات الأمريكية في أفغانستان.

واستضاف اللقاء وزير الخارجية نائب رئيس مجلس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وقال "شاهين" في البيان، إنه جرى خلال الاجتماع "الحديث عن تنفيذ كامل لبنود الاتفاق، و(معضلة) تأجيل إطلاق سراح السجناء".

وأضاف أنه جرى أيضاً بحث انتهاك بنود الاتفاقية والقضايا الأخرى وسبل التنفيذ الكامل للاتفاق، وفقاً لـ"الأناضول".

واليوم الثلاثاء، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأفغاني جاويد فيصل، إن الحكومة الأفغانية أطلقت سراح دفعة رابعة من معتقلي طالبان وتضم 361 معتقلاً.

وأضاف أن الحكومة ستطلق سراح 1139 آخرين من الحركة، في إطار جهود تعزيز السلام ومكافحة تفشي فيروس كورونا.

وفي 5 أبريل الجاري، هددت طالبان باستئناف هجماتها على نطاق واسع في حال عدم احترام اتفاق السلام.

وقالت الحركة في بيان: "نحترم اتفاق السلام. ومع ذلك فإن الجانب الأمريكي ومؤيديه العسكريين الداخليين والخارجيين يستهدفون السكان المدنيين ومراكز طالبان التي ليست حتى في ساحة المعركة".

وأضافت أن عملية الإفراج عن 5000 سجين تأجلت أيضاً بسبب حجج واهية من طرف الحكومة الأفغانية.

وتطالب طالبان بإطلاق سراح 5 آلاف سجين من مسلحيها، مقابل إفراجها عن ألف أسير من قوات الأمن والمسؤولين الأفغان، وهذا ما تم التوصل إليه في اتفاق السلام.

بينما تصر الحكومة الأفغانية على إطلاق سراحهم على مراحل إلى جانب وقف إطلاق النار وإجراء محادثات مباشرة بين الأفغان.

مكة المكرمة